"نتفليكس" تعرض فيلم خيال علمي إماراتي يجسد حالة مشابهة في ظل انتشار "كورونا"

"نتفليكس" تعرض فيلم خيال علمي إمارا...

#إرم_نيوز

المصدر: مهند الحميدي – إرم نيوز

تماشيا مع حالة الحصار المفروضة على كوكبنا جراء تفشي فيروس ”كورونا“ (كوفيد-19)، بدأت شبكة نتفليكس، حديثا، بعرض فيلم الخيال العلمي الإماراتي ”إريالز“ الذي يتضمن حالة إغلاق مشابهة لواقعنا الحالي، وإن كان السبب مختلفا ومتعلقا بكائنات فضائية.

وجاء عرض شبكة الترفيه الرقمية للفيلم متأخرا أربعة أعوام، إذ عُرِض الفيلم الروائي للمرة الأولى في صالات السينما الإماراتية، خلال فعاليات معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة، في يونيو/حزيران 2016.

 

أحداث الفيلم

ويجسد الفيلم أحداثا غرائبية عن سيطرة كائنات فضائية على مدينة دبي وعزلها عن العالم بعد انقطاع التيار الكهربائي والاتصالات بجميع أشكالها، ولكنه يذهب إلى ما هو أعمق من ذلك.

ويناقش الفيلم خلال 90 دقيقة، الاختلافات الثقافية على لسان زوجين معزولين عن العالم في منزلهما بسبب حالة فوضى عامة؛ وهما مواطن إماراتي متزوج من فتاة أوروبية من أصحاب الهمم غير قادرة على المشي، وتعتمد على زوجها بالكامل.

ويحاول الزوجان في عزلتهما فهم السبب وراء قدوم الكائنات الفضائية ليجدا أنفسهما عالقين في سلسلة لقاءات فانتازية مرعبة مع الغرباء.

والعمل من بطولة ساجا الياسري في دور ”عمر الزوج“، وآنا دروزينينا في دور الزوجة، وهو ثمرة تعاون بين المخرج علي زيدي والمنتج غانم غباش، اللذين أسسا سويّا شركة ”فات بروذرز فيلمز“.

واستغرق الفيلم الممول ذاتيا ثلاثة أعوام من العمل المتواصل. وبعد نجاح فيلمهما ”ابن شمسين“ عام 2013، شرعا في كتابة سيناريو هذا الفيلم، الذي حاولا ربطه بالجذور العربية وتقديم رسالة تركز على العادات والتقاليد العربية والإماراتية.

ونال الفيلم دعما كبيرا من المؤسسات الحكومية؛ مثل لجنة دبي للسينما والتلفزيون، التي قدمت تسهيلات خلال فترة التصوير، وسمحت باستخدام شارع الشيخ زايد لتصوير المشاهد.

 

السينما الإماراتية

تمكنت السينما الإماراتية خلال الأعوام القليلة الأخيرة، في تثبيت أقدامها في قطاع الأفلام ببطء وثبات. من خلال إنتاج أعمال مميزة؛ نذكر منها فيلم الرعب ”جن“ عام 2013، وفيلم التشويق النفسي ”زنزانة“ عام 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com