”ولدي“.. فيلم تونسي ينافس للفوز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم عالمي (صورة)

”ولدي“.. فيلم تونسي ينافس للفوز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم عالمي (صورة)

المصدر: زينة بن بلقاسم – إرم نيوز

اختار المركز التونسي للسينما والصورة، الفيلم الروائي الطويل ”ولدي“، ليمثل تونس في حفل توزيع جوائز الأوسكار، في دورتها 92 المقرّرة في ولاية لوس أنجلس الأمريكية يوم 9 من شهر شباط/فبراير العام 2020.

وقال المركز في بيان له، إن الاختيار وقع على فيلم ”ولدي“ للمخرج محمد بن عطية، لأنه ”يستجيب لجميع المعايير الواردة في لائحة المشاركة المنصوص عليها من قبل أكاديمية الأوسكار“، مضيفًا أن الفيلم حظي بأغلبية أصوات لجنة الترشيحات، التي اجتمعت للغرض بمقر المركز.

وتتكون اللجنة التي اختارت الفيلم من 7 أعضاء هم: المخرجة السينمائية سلمى بكار، المخرج النوري بوزيد، الناقد السينمائي خميس الخياطي، المديرة العامة للمركز الوطني للسينما والصورة شيراز العتيري، الكاتب العام للمركز الوطني للسينما والصورة سليم درقاشي، المخرج جيلاني السعدي، المنتج مصلح كريم والناقد السينمائي خميس خياطي.

وفيلم ”ولدي“، الذي تمّ عرضة في قاعات السينما لأول مرة في تونس عام 2018، تناول قضية تسفير الشباب التونسي إلى القتال في مناطق النزاع المسلح، خصوصًا في ليبيا وسوريا.

ويروي الفيلم قصة شخص يُدعى ”رياض“ يعمل سائق رافعة في ميناء بحري بتونس، يكرّس حياته وزوجته ”نازلي“ للاعتناء بابنهما الوحيد ”سامي“، الذي يستعد لاجتياز امتحان الثانوية العامة، وهو يشكو من نوبات الصداع النصفي.

وفي الوقت الذي يشعر فيه الابن بالتحسّن، يختفي فجأة تاركًا وراءه رسالة يعلم فيها بأنه اختار طريقه نحو سوريا، لتبدأ معاناة الأب مع رحلة البحث عن ابنه، وينجح في العثور عليه، لكنه يفشل في إقناعه بالعودة لتونس، إلى أن يلقى حتفه هناك بعد أن تزوج وأنجب طفلًا.

وحصد الفيلم عدة جوائز، حيثُ توّج في ختام مهرجان ثقافات المتوسط بمدينة ”باستيا“ جنوب فرنسا بالجائزة الكبرى، كما توج بطل الفيلم الممثل محمد ظريف بجائزة أفضل ممثل بـ ”مهرجان الجونة السينمائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com