فيلم عراقي خرج من غبار معركة الموصل يمثل العرب في مهرجان برلين السينمائي

فيلم عراقي خرج من غبار معركة الموصل يمثل العرب في مهرجان برلين السينمائي

المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

كشفت إدارة مهرجان برلين السينمائي الدولي، اليوم الثلاثاء، عن أبرز ما يميز دورته الـ 69، فيما يمثل السينما العربية فيلم عراقي خرج من تحت غبار حرب الموصل.

وهذه الدورة هي آخر دورة يترأسها ديتر كوسليك، الذي سيسلم مهامه بعد 18 عامًا في هذا المنصب للإيطالي كارلو شاتريان، رئيس المهرجان السينمائي ”بلوكرانو“ السويسرية.

وتنطلق فعاليات المهرجان في السابع من شباط/فبراير المقبل، وتستمر حتى السابع عشر من الشهر ذاته، حيث يشارك في الدورة الحالية 400 فيلم، 17 منها في المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة.

ويتوزع باقي الأفلام على مختلف الفئات التي يقدمها المهرجان، من بينها فئة ”جيل مهرجان برلين“ التي تضم هذا العام 62 فيلمًا، ضمنها الفيلم العراقي الأمريكي ”موصل980″، كأبرز ممثل للسينما العربية هذه السنة.

وسيشهد المهرجان العرض العالمي الأول للفيلم، وهو للمخرج العراقي الشاب علي محمد سعيد، وتدور أحداثه حول محنة النساء الإيزيديات، اللواتي تعرضن للاختطاف على أيدي عصابات داعش بعد سيطرتهم على مدينة الموصل عام 2014.

وصور الفيلم في ظروف صعبة جدًا حسب تصريحات سابقة لمخرجه، وسط الكثير من الجثث المنتشرة بالموصل، ونجا طاقمه من عبوتين ناسفتين، ناهيك عن الظروف المادية الصعبة للإنتاج.

وتترأس الممثلة الفرنسية جولييت بينوش لجنة تحكيم الأفلام الطويلة لمهرجان برلين السينمائي، والمكونة من الناقد الأمريكي جوستين تشانغ، والممثلة الألمانية ساندرا هولر، والمخرج والمنتج الشيلي سيباستيان ليليو، والمنتجة البريطانية ترودي ستيلر، وأمين قسم السينما في وزارة الشؤون البلدية الأمريكية راجيندرا روي.

ويكرم المهرجان هذه السنة ضمن فعالياته الممثلة البريطانية شارلوت رامبلينغ، بمنحها الدب الذهبي الشرفي عن مسيرتها الفنية التي تجاوزت الـ 100 دور بين السينما والتلفزيون، وهي من الضيوف الدائمين للمهرجان.

كما أنها ترأست سنة 2006 لجنة تحكيمه، وفازت سنة 2015 بالدب الفضي لأفضل ممثلة عن دورها في فيلم ”45 عامًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com