بعد جائزة ”كان“.. نادين لبكي أول مخرجة عربية تتنافس على ”الأوسكار“

بعد جائزة ”كان“.. نادين لبكي أول مخرجة عربية تتنافس على ”الأوسكار“

المصدر: إرم نيوز

وصل فيلم ”كفر ناحوم“ للمخرجة اللبنانية نادين لبكي إلى الترشيحات النهائية للمنافسة على أوسكار ”أفضل فيلم أجنبي“، لتكون أول مخرجة عربية تصل إلى هذه المحطة السينمائية الرفيعة التي يتطلع إلى بلوغها سينمائيو العالم قاطبة.

وأعلنت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، الثلاثاء، عن الترشيحات النهائية لحفل جوائز الأوسكار الـ91، الذي سيقام في شهر فبراير/ شباط المقبل.

وفي فئة جائزة ”أوسكار أفضل فيلم أجنبي“، جاء فيلم لبكي إلى جانب أربعة أفلام أخرى هي ”Cold War“ و“Shoplifters“ و“Roma“ و“Never Look Away“..

وجرى التقليد أن تتنافس خمسة أفلام، غير ناطقة بالإنجليزية، للفوز بجائزة أوسكار ”أفضل فيلم أجنبي، وتأتي هذه القائمة القصيرة بعد تقدم مئات المخرجين للترشح.

وكان فيلم ”كفر ناحوم “ من إنتاج 2018، اختير للتنافس على جائزة ”السعفة الذهبية“ في مهرجان ”كان“ السينمائي الأخير الذي عقد في أيار/ مايو الماضي، وانتزع الفيلم، آنذاك، جائزة لجنة التحكيم الخاصة، وهو ما اعتبر إنجازًا سينمائيًا نادرًا ليس فقط للسينما اللبنانية، وإنما للسينما العربية في أكبر محفل سينمائي على مستوى العالم.

ويعالج فيلم كفر ناحوم حكاية إنسانية مؤثرة عبر سرد قصة طفل يعاني من التشرد والإهمال، وهو ما يجبره على رفع قضية ضد من تسبب في معاناته.

ولعب الطفل السوري ”زين“ الذي شردته الحرب من درعا السورية، دور البطولة في الفيلم.

يذكر أن هذه هي ثاني مرة يرشح فيها لبنان لجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي للعام الثاني على التوالي، بعد فيلم ”قضية رقم 23“ في العام 2018، من بطولة عادل كرم، وكامل الباشا، ومن إخراج زياد دويري، غير أن الفيلم لم ينل الجائزة الكبرى، لكن ترشحه للمنافسة كان بحد ذاته إنجازًا سينمائيًا مهمًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com