“ميوزيم” أول فيلم من إنتاج “يوتيوب” يخرج لصالات العرض على نطاق واسع

“ميوزيم” أول فيلم من إنتاج “يوتيوب” يخرج لصالات العرض على نطاق واسع

المصدر: ا ف ب

يخرج فيلم “ميوزيم” الذي أنتجته “يوتيوب” وفاز بجائزة أفضل سيناريو في مهرجان برلين، إلى مئات صالات العرض في العالم، ليكون أول إنتاج لهذا الموقع الإلكتروني يوزّع على نطاق واسع.

ويصور الفيلم الطويل، الذي هو من إخراج “ألونزو لويسبالاسيوس” مع “غاييل غارسيا برنال”، سرقة قطع أثرية ثمينة من المتحف الوطني للأنتروبوجيا في مكسيكو في الثمانينيات.

وسيبدأ عرضه في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر الجاري من نيويورك، ثم في مدن أمريكية أخرى، بحسب المتحدث باسم “يوتيوب”.

ومن المقرّر أن ينتقل العرض بعد ذلك إلى صالات في البرازيل والمكسيك والبيرو وكولومبيا وإيطاليا والمكسيك، وفقًا للمصدر.

وسبق أن أنتج عملاق الإنترنت أفلامًا وعرضها في صالات، لكنها المرة الأولى التي يكون فيها العرض على نطاق واسع يضمّ 500 صالة سينما.

وسيحظى فيلم آخر من إنتاج “يوتيوب” هو “فايبر كلوب” بعرض في صالات السينما اعتبارًا من السادس والعشرين من تشرين الأول/أكتوبر المقبل، وهو من إخراج الأمريكية الإيرانية “مريم كيشاورز”، وقد شارك في مهرجان تورنتو.

وقبل أن يخرج هذان الفيلمان إلى صالات العرض سيكونان متوفرين حصرًا على “يوتيوب بريميوم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع