فیلم “فیرست مان” على مسار الأوسكار بعد عرضه في افتتاح مھرجان البندقیة

فیلم “فیرست مان” على مسار الأوسكار بعد عرضه في افتتاح مھرجان البندقیة
يركز الفیلم على السنوات الثماني السابقة للهبوط على سطح القمر الذي دخل تاريخ البشرية مع الجملة الشھیرة "خطوة صغیرة لرجل وقفزة عظیمة للبشریة"

المصدر: ا ف ب

افتُتحت مساء أمس الدورة الخامسة والسبعون لمھرجان البندقیة بعرض فیلم “فیرست مان” للمخرج دامیان شازیل، الذي یلعب فیه  راین غوسلینغ دور رائد الفضاء “نیل أرمسترونغ”، الذي كان أول إنسان یسیر على سطح القمر.

وبعرضه في افتتاح مھرجان البندقیة یجد فیلم “فیرست مان” نفسه على مسار مؤد إلى جوائز الأوسكار، كما حصل قبل ذلك مع “غرافیتي” و”بیردمان” و”سبوتلایت”، وھي أفلام طویلة عرضت أیضًا في الموسترا قبل أن تفوز بجوائز كثیرة فی ھولیوود.

ویركز الفیلم على السنوات الثماني السابقة للهبوط على سطح القمر الذي دخل تاريخ البشرية مع الجملة الشھیرة “خطوة صغیرة لرجل وقفزة عظیمة للبشریة”، التي تلفظ بھا نیل أرمسترونغ ما إن وطأت قدماه سطح القمر في الـ21 من تموز/یولیو 1969 .وتوفي أرمسترونغ في 2012 عن 82 عامًا.

وقال راین غوسلینغ للصحافیین “تمكنت من الاستناد إلى الكثیر من الموارد لأداء ھذا الدور. لقد ساعدني أبناء نیل أرمسترونغ وزوجته وتحدثت إلى أشخاص عرفوه في طفولته، وقد فتحت ناسا (وكالة الفضاء الأمیركیة) أبوابھا لنا أیضًا”.

وأضاف الممثل الكندي البالغ 37 عامًا، “كان نیل إنسانًا متواضعًا، وكان التحدي یتمثل باحترام ھذا الجانب من شخصیته وإیجاد النوافذ لإبراز ما كان یشعر به”.

وتحدث فریق الفیلم عن تصویر مُنھِك أراد المخرج شازیل أن یستعید فیه الأجواء الضاغطة في المركبات الفضائیة.

وقال السینمائي البالغ 33 عامًا “لقد اطلعت على ھذه المركبات في المتاحف وأدركت ضیق مساحتھا وسعیت إلى توفیر الانطباع بالوجود في الفضاء”.

وقد نال شازیل عن فیلمه الغنائي الاستعراضي “لالا لاند” (من بطولة غوسلینغ أیضًا)، الذي قدم في البندقیة العام 2016، أوسكار أفضل مخرج.

وقال الممثل جایسن كلارك، الذي یؤدي دور إد وایت “كنت على شفیر الانھاك التام (..) المشكلة الأكبر كانت الشعور برھاب الأماكن المغلقة، فیما الجمیع في الخارج ینتظر منك أن تنجز العمل بشكل مثالي”.

وخلال حفل الافتتاح، مُنحت الممثلة البریطانیة “فانیسا ریدغراف” جائزة أسد ذھبي عن مجمل مسیرتھا الفنیة. وستُسلّم جائزة مماثلة خلال المھرجان إلى المخرج الكندي دیفید كروننبرغ (75 عامًا).

ویتضمن المھرجان أفلامًا تشارك فیھا لیدي غاغا وجواكین فینیكس وإیما ستون فضلًا عن أفلام ملتزمة ضد العنصریة والارھاب.

ویعرض في الدورة الحالیة أیضًا فیلم لاورسن ویلز، الذي لم ینجزه المخرج قبل وفاته بعنوان “ذي أذیر ساید أوف ذي ویند” ومن إنتاج “نتفلیكس”.

ویشارك في المسابقة الرسمیة للمھرجان 21 فیلمًا طویلًا على أن توزع الجوائز في الثامن من أیلول/سبتمبر المقبل.

وفاز العام الماضي فیلم “ذي شایب أوف ووتر” الخیالي لغییرمو دیل تورو بجائزة الأسد الذھبي، ومن بعدھا بأوسكار أفضل فیلم.

محتوى مدفوع