رايان غوسلينغ يراهن على ”فيرست مان“ في مهرجان البندقية – إرم نيوز‬‎

رايان غوسلينغ يراهن على ”فيرست مان“ في مهرجان البندقية

رايان غوسلينغ يراهن على ”فيرست مان“ في مهرجان البندقية

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

تتجه أنظار عشاق الفن السابع، الأربعاء، نحو مدينة البندقية شمال إيطاليا، إذ سينطلق مهرجانها السينمائي السنوي، والذي يستضيف في دورته الخامسة والسبعين نحو 21 فيلمًا متنافسًا على جائزة ”الأسد الذهبي“.

ويترأس لجنة حكم المهرجان الذي سيستمر حتى الـ8 من سبتمبر المقبل، المخرج المكسيكي جيليرمو ديل تورو، الفائز بالجائزة الكبرى بالأوسكار العام الماضي، عن فيلمه ”شكل الماء“، إلى جانب كل من الفنانة التايوانية متعددة المواهب سلفيا تشانغ، والدنماركية ترين ديرهولم، والممثلة الفرنسية الجزائرية الأصل نيكول غارسيا، والمخرج الإيطالي باولو جينوفيز، والمخرجة البولندية مالجورزاتا سزوموسكا، والكوميدي والمخرج النيوزيلندي تايكا وايتيتي، والممثل الألماني كريستوف فالتز، والممثلة البريطانية ناعومي واتس.

ويفتتح المهرجان المخرج الأمريكي الشاب دامين شازيل بفيلمه ”First Man“، وهو سيرة حياة رائد الفضاء نيل آرمسترونغ، أول إنسان وضع قدمه على سطح القمر، ويتقمص شخصيته الفنان الشهير رايان غوسلينغ، الذي يراهن مع المخرج على نجاح الفيلم، وللعلم فإن شازيل هو أصغر مخرج يحصل على جائزة الأوسكار بفيلمه الشهير ”لالا لاند“.

ومن أبرز الأفلام المتنافسة في مهرجان البندقية، فيلم ”Peterloo“ للمخرج مايك لايت، ويؤرخ لمعركة تاريخية تحمل نفس الاسم، و“Werk ohne Autor“ للمخرج فلوريان هينكيل فان دونيرسمارك، صاحب أوسكار 2007 لأفضل فيلم أجنبي، ويتناول 3 حقب من تاريخ ألمانيا.

أما المخرج البريطاني بول غرينغاس، فيتحدث في فيلمه ”22 July“ عن التطرف، وينتقد الإيطالي روبرتو مينيرفيني العنصرية في أمريكا عبر فيلمه ”What You Gonna Do When The World’s On Fire ؟“ .

ويعود صاحب ”السعفة الذهبية“ لعام 2015 لأفضل فيلم أجنبي للمخرج الهنغاري لاسزلو نيميس، للمنافسة بقوة  بفيلم ”Sunset“، كما يتوقع المتابعون مشاركة مميزة للفيلم التاريخي ”The Favourite“ للمخرج اليوناني يورجوس لانثيموس، وهو من بطولة النجمتين الحاصلتين على الأوسكار، ايما ستون وريتشل وايز.

ولا يوجد في المنافسة سوى مخرجة وحيدة، هي الأسترالية جينيفير كينت، بفيلمها ”The Nightingale“، الأمر الذي أدى إلى توجيه انتقادات حادة لإدارة المهرجان، كما أرسلت جمعيات نسائية  يوم الـ11 من أغسطس/ آب، رسالة مفتوحة إلى مديره الفني البيرتو باربيرات بهذا الخصوص، منتقدة تصريحه الذي جاء فيه :“أفضل أن أغير مهنتي على أن أجبر على اختيار فيلم، لأن مخرجته امرأة، وليس لأنه ناجح“.

ومن أبرز الضيوف الذين يترقب جمهور المهرجان حضورهم، المغنية الملفتة للأنظار ليدي غاغا، إذ سترافق الممثل والمخرج الأمريكي برادلي كوبر، في فيلمه الذي سيعرض خارج المسابقة ”A Star is Born“.

وعكف مهرجان البندقية على تكريم اسمين كبيرين في عالم السينما، ومنحهما أسدين ذهبيين عن مجموع أعمالهما، وقد وقع الاختيار هذا العام على الممثلة البريطانية فانيسا ريدغراف (81 عامًا)، والمخرج الكندي دفيد كرونينبيرغ (75 عامًا).

ويتميز المهرجان هذا العام، باختيار مخالف لأغلب المهرجانات السينمائية الكبرى، إذ سيقدم 3 أفلام من إنتاج شركة ”نيتفليكس“، وهي:  ”The Ballad of Buster Scruggs“، و“22 July“ ، و ”Roma“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com