خالد يوسف يكشف تفاصيل إيقاف فيلم ”كارما“ (فيديو)

خالد يوسف يكشف تفاصيل إيقاف فيلم ”كارما“ (فيديو)

المصدر: رشا حمدي- إرم نيوز 

كشف المخرج والنائب البرلماني المصري خالد يوسف لأول مرة، تفاصيل ما حدث مع فيلمه الجديد ”كارما”، بعد سحب ترخيص عرضه بشكل مفاجئ، موضحًا أن ما حدث معه وراءه شيء غامض.

وقال خالد يوسف إنه ”فوجئ باتصال من رئيس هيئة الرقابة المصرية ،يخبره أنه تلقى أوامر من جهة ما بسحب ترخيص الفيلم، وعندما رد عليه وما هو السبب الذي سيتم ذكره، تبريرًا لسحب الترخيص قال له: مخالفة شروط الترخيص“.

وأضاف المخرج المصري، في مقابلة على قناة ”العربية“، أنه سأل رئيس الرقابة عن المخالفات التي ارتكبها، فقال إنه لا يعلم، موضحًا أنه اضطر إلى اللجوء لجهات سيادية، ليعلم سبب منع فيلمه، فكان ردهم أنهم لا يعرفون سبب المنع، وأنهم مع حرية الفن، وأقسموا على احترام الدستور الذي يكفل حرية الإبداع ويشجعها.

ووصف خالد يوسف اتهام البعض له، بأنه افتعل هذه الأزمة للترويج للفيلم بالاتهامات ”السخيفة“، متعجبًا من أن أجهزة الدولة تشارك في تمثيلية للدعاية لفيلمه.

وأوضح البرلماني المصري أنه استشف مما حدث، أن أحد المسؤولين تخوف من إعلان الفيلم لأنه وجده يتحدث عن المسيحية والإسلام، والفتنة الطائفية، والتفاوت الطبقي، فقرر من نفسه منع عرض الفيلم، حتى لا يحدث جدل بالمجتمع في غير وقته.

ولفت المخرج إلى أنه عرض الفيلم على جهات سيادية، حتى لا يكون هناك أي تخوف من هذا المسؤول أو غيره، ووافقوا عليه دون إبداء أي ملحوظة أو حذف أي مشهد.

وشدد يوسف على أن ما حدث معه يعد انتهاكًا واضحًا للقانون، لأن الرقابة على المصنفات الفنية، هي الجهة الوحيدة التي من حقها أن تمنع أو توافق على عرض الأفلام، لافتًا إلى أنه من الغريب أن يحدث ذلك معه وهو نائب بالبرلمان مهمته الدفاع عن الحريات.

وأشار المخرج والنائب البرلماني المصري، إلى أنه بسبب التهديدات الأمنية التي تشهدها البلاد، يوجد نوع من التحسس ورفض أي رأي ممكن أن يتسبب في مشاكل هم في غني عنها، مشيرًا إلى أن تنوع الآراء واختلافها أفضل للدولة من الكبت والاستماع لصوت واحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com