لماذا اختفت مسلسلات ”الست كوم“ من الدراما المصرية؟

لماذا اختفت مسلسلات ”الست كوم“ من الدراما المصرية؟

المصدر: أحمد الجارحي- إرم نيوز

من يتأمل جيدًا الأعمال الدرامية التي من المقرر أن تخوض السباق في ماراثون رمضان 2018 يكتشف أن مسلسلات ”الست كوم“ غائبة، الأمر الذي يثير السؤال عن دوافع هذا الغياب، ومبرراته.

والواقع يؤكد أن شركات الإنتاج أدارت ظهرها لهذه النوعية من المسلسلات، والتي تتسم بقصر مدتها الزمنية، حيث لا تتجاوز الحلقة 20 دقيقة، كما أن المحتوى الخاص بها كوميدي صرف.

وتحدث المنتج محمد فوزي لـ“إرم نيوز“ حول هذا الموضوع قائلًا:“بصفتي منتجًا، لم أتحمس لهذه النوعية من المسلسلات لعدة أسباب، في مقدمتها أنها تواجه صعوبة في التسويق، وثانيًا أن أغلب الفضائيات تبحث عن الأعمال الدرامية الطويلة لشغل ساعات الإرسال، لذا لا تتحمس للست كوم“.

وأضاف:“كما أن النجوم لا يتنازلون عن أجورهم، ويتعاملون مع مسلسل ”الست كوم“ وكأنه مسلسل درامي عادي، وهذا يشكل عبئًا على المنتج“.

وتابع:“توقعت اختفاء موضة ”الست كوم“، وجاءت ظنوني في محلها، ففي رمضان المقبل سيتنافس ما يقارب من 50 عملًا، لا يوجد بينها هذه النوعية من المسلسلات“.

وفي السياق ذاته قال الفنان أشرف عبدالباقي: ”كنت من أوائل الفنانين الذين روَّجوا للست كوم، وقدمت أجزاء عديدة من مسلسل ”راجل وست ستات“، وحقق هذا العمل نجاحًا كبيرًا في كل أجزائه، كما قدمت مؤخرًا مسلسلًا بعنوان ”عائلة زيزو“، لكنني مؤمن أن ”الست كوم“ تراجع بسبب صعوبة الكتابة، وليس بسبب مشكلة التسويق“.

وواصل عبدالباقي حديثه لـ“إرم نيوز“، قائلًا:“تكمن أزمة ”الست كوم“ في الفكرة، ثم كتابة سيناريو بطريقه عبقرية تجبر المتلقي على الضحك، ونعاني من فقر في الكتابة الكوميدية، لذا تراجع الإنتاج“.

المخرج اللبناني أسد فولاد كار بدوره  تحدث لـ“إرم نيوز“ عن الموضوع، قائلًا:“بالفعل اختفت مسلسلات ”الست كوم“، وأتصور أن السبب هو أنها تعتمد على اللون الكوميدي، وفي عالمنا العربي نميل إلى الأعمال الدرامية الغارقة في التراجيديا، كما أن الأفكار الكوميدية قليلة جدًا، ولا أبالغ إذا قلت نادرة“.

وأضاف:“أرى أيضًا أن ورش الكتابة دمَّرت هذه النوعية من المسلسلات، وبسبب فشل أغلب الأعمال التي ظهرت بعد ”راجل وست ستات“، شعرت شركات الإنتاج بالخوف، وفضلت الانسحاب، فكما يعلم الجميع الفن صناعة قابلة للربح والخسارة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com