السعوديون يتساءلون عن اسم أول فيلم سيعرض في صالات السينما فور افتتاحها

السعوديون يتساءلون عن اسم أول فيلم سيعرض في صالات السينما فور افتتاحها

المصدر: قحطان العبوش– إرم نيوز

شغل عنوان أول فيلم سينمائي سيعرض في صالات السينما التي سيتم افتتاحها في السعودية، بدءًا من العام المقبل، الكثير من السعوديين، الذين يواصلون احتفاءهم بالقرار الجديد الذي أنهى الحظر المفروض على دور السينما منذ عقود.

وهيمن الحديث، عن أول فيلم يستحق أن تبدأ به صالات السينما في المملكة عروضها، على نقاشات المدونين السعوديين، حيث تتصدر نقاشات الحديث عن السينما اليوم الإثنين على حساب أي قضايا ومواضيع أخرى.

وفي موقع ”تويتر“ الذي يجمع العدد الأكبر من المدونين السعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي، تحول الحديث عن الفيلم الأول في صالات السينما بالبلاد، إلى وسم جذب عددًا كبيرًا من المغردين ليدخل قائمة الترند السعودي في الموقع.

وتحت الوسم ”#اقترح_اسم_فلم_سعودي“، تنوعت مشاركات السعوديين بين من يقترح عنوانًا لأحد الأفلام العالمية ذائعة الشهرة، وبين من يدعو لإنتاج فيلم سعودي خاص يلخص مسيرة دور السينما في البلاد، منذ إنشائها لأول مرة إلى إغلاقها قبل عقود وإعادة افتتاحها مجددًا في العام المقبل.

ودعا آخرون لأن يكون الفيلم الجديد سعوديًا خالصًا، إنتاجًا وإخراجًا وتمثيلًا، على أن يتناول صراعًا اجتماعيًا مستمرًا منذ عقود، بين أبناء المملكة المنقسمين فكريًا لفريق محافظ متمسك بتفسير الشريعة الإسلامية المتبعة لعقود في المملكة، وفريق آخر بدأ يحقق انتصارًا منذ عامين تقريبًا، مع تبني المملكة تفسيرًا منفتحًا للشريعة تقول إنه كان متبعًا قبل عقود.

ولم تخلُ الاقتراحات من الطرافة والسخرية، اللتين تتسمان بهما شريحة واسعة من السعوديين في تدويناتهم، كما في إحدى التغريدات التي يقترح صاحبها اسمًا لأول فيلم بقوله ”#اقترح_اسم_فلم_سعودي، أثيوبيه بالمنزل – رعب، أمطار جده- إثارة و كوميديا سوداء، فتاة المول- فيلم دراما اجتماعية وليبرالي، ولازم يجيبون هيئة بالسالفة، ووحدة ساقطة بدور بريئة، وولد صايع يحب بصدق“.

وقالت السعودية اليوم الإثنين، إنها ستسمح لأول مرة منذ أكثر من 35 عامًا، بفتح دور سينما اعتبارًا من مطلع عام 2018، وإنهاء الحظر المفروض منذ أوائل الثمانينيات، مع تحول المجتمع السعودي إلى مجتمع محافظ يقيد وسائل الترفيه العام والاختلاط بين الجنسين.

وقال بيان حكومي، إن السعودية ستفتح أكثر من 300 دار سينما بأكثر من ألفي شاشة عرض بحلول عام 2030، ومن المتوقع أن تسهم صناعة السينما بنحو أكثر من 90 مليار ريال (24 مليار دولار) في الناتج المحلي الإجمالي، واستحداث أكثر من 30 ألف وظيفة دائمة، إضافة إلى أكثر من 130 ألف وظيفة مؤقتة بحلول عام 2030.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة