كيف برر المخرج المصري يسري نصر الله إعلانه التوجه لمهنة الطبخ؟

كيف برر المخرج المصري يسري نصر الله إعلانه التوجه لمهنة الطبخ؟

المصدر: أحمد جويدة - إرم نيوز

رغم مشواره الفني الحافل بالعطاء، فاجأ المخرج المصري يسري نصر الله جمهوره ومحبيه، بالاعتراف بأنه يمتلك خبرة عمرها 30 عامًا في السينما، ويود أن يترك العمل بها ويتجه لمهنة الطباخ، بسبب الممارسات الاحتكارية.

وحرك منشور نصر الله على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، مشاعر عدد كبير من نجوم التمثيل الذين يشعرون بأهمية الرجل ويؤمنون بموهبته، مثل الفنانة شيرين رضا التي قالت: ”إحنا آسفين يا أستاذ“، في حين طالبته ليلى علوي بالاستمرار لأن خروجه من المجال خسارة كبيرة.

من جانبها، سألت ”إرم نيوز“ المخرج يسري نصر الله عن الدافع وراء ما كتبه فرد قائلًا: ”شرحت الدافع في جملتي وقلت إن المشهد الفني سيىء والممارسات الاحتكارية لصنّاع السينما لا تشجع على العمل“.

وتابع: ”الاحتكار أثر سلبًا على صناعة السينما، وسيطرة الإعلانات على الصناعة والعمل من أجل كسب ود وتعاطف شباك التذاكر جعل السينما التجارية هي المسيطرة، وفي نفس الوقت غابت سينما التأمل وسينما الفكرة“.

وأردف: ”بات أمرًا صعبًا أن تقدم فيلمًا يحمل فكرة عميقة وتخاطب العقل قبل أي شيء آخر، أغلب المنتجين يبحثون عن شباك التذاكر والغريب أن هناك من يندهش عندما يذهب فيلم مصري للمشاركة في مهرجان ويعود بدون جائزة، فأنا أرى أن هذا أمر طبيعي لأننا في مصر نقدم فيلم شباك ولا نهتم بتقديم أفلام تقدم تجارب إنسانية“.

وأضاف: ”ما كتبته ليس انسحابًا أو اعتزالًا، وإنما إشارة إلى تردي الواقع السينمائي في مصر“.

ويعلق المخرج الكبير علي عبدالخالق على حال صديقه قائلًا لـ“إرم نيوز“: ”ما كتبه نصر الله يؤكد أن المشهد سيىء وأنا من جيل أدرك قيمة السينما جيدًا وقدمت أعمالًا رائعة مثل العار وجري الوحوش وإعدام ميت، وأجلس الآن في بيتي بدون أي عمل والسبب أن سطوة النجم أضاعت هيبة المخرج“.

وأردف: ”شركة الإنتاج تهتم بالنجم الذي يحقق إيرادات والنجم هو الذي يختار المخرج وبالتالي ضاعت هيبة المخرج، وقد رفضت أعمالًا كثيرة لأن النجم الشاب يريد أن يسيطر فالمناخ في مصر لا يؤدي إلى إبداع حقيقي“.

بينما قال السيناريست والمخرج بشير الديك لـ“إرم نيوز“: ”يسري نصر الله هو أبرز نجوم يوسف شاهين ولديه إيمان قوي بسينما الفكرة والتأمل، ولكن الواقع الفني في مصر الآن مختل والأعمال التجارية تسيطر، لذا يشعر الرجل باليأس وأي مبدع حقيقي سوف يشعر بنفس الإحساس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com