الجزائر تُقيل إعلاميًا لاستضافته كاتبة طعنت بتاريخ مقاومي الاستعمار الفرنسي

الجزائر تُقيل إعلاميًا لاستضافته كاتبة طعنت بتاريخ مقاومي الاستعمار الفرنسي

المصدر: جلال مناد – إرم نيوز

كشفت مصادر مطلعة لـ“إرم نيوز“ أن جهة سيادية عليا في الجزائر أوعزت بإقالة رئيس تحرير برنامج ”صباح الخير من الجزائر“، يزيد تومرت، الذي تذيعه يوميا القناة الفضائية الحكومية ”كنال ألجيري“ لاستضافته الكاتبة الفرونكفونية ”فيرون فريال“ مؤلفة كتاب ”سي عزيز آخر ملوك الزيبان“، الذي يمجد سيرة جدها المتعاون مع قادة الجيش الاستعماري خلال السنوات الأولى لاحتلال الجزائر.

وفي غضون ذلك، منعت وزارة الثقافة بتعليمات من الوزير الشاعر عزالدين ميهوبي، نشاطات لبيع الكتاب ”المشبوه“ بالإهداء في فضاءات عامة تابعة للقطاع الثقافي، وصدرت أوامر بسحب الكتاب الذي يمجد ”بوعزيز بن قانة“ المعروف بلقب ”شيخ العرب“.

وروت المؤلفة الحفيدة قصصًا وأحداثًا تاريخية تحتفي بسيرة جدها ”الباشاغا بوعزيز بن قانة“ أبرز ”شيوخ“ قبائل منطقة الجنوب الشرقي للجزائر، بينما حاولت المعنية مسح حقائق تاريخية عن المقاومين الجزائريين أبرزهم الأمير عبدالقادر المعروف أنه مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة وقائد أول جيش عصري قاد مقاومة شعبية طويلة ضد الاستعمار الفرنسي.

وطالبت تنظيمات قدامى من المحاربين والمقاومين الجزائريين، حكومة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، باتخاذ إجراءات رادعة لوقف ”مساعي تمجيد الاستعمار الفرنسي البغيض“.

 وناشد مؤرخون وثوار سابقون في حرب التحرير الجزائري رئيس بلادهم للتدخل بوصفه ثوريًا شارك في ثورة نوفمبر 1954 وقاوم الاحتلال الفرنسي في صفوف جبهة التحرير الوطني التي فجرت الثورة الكبرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com