”يوميات الحصار في دوما 2013″.. مأساة الناشطة سميرة الخليل بـ“الإسبانية“

”يوميات الحصار في دوما 2013″.. مأساة الناشطة سميرة الخليل بـ“الإسبانية“

المصدر: مدريد - إرم نيوز

مضى أكثر من 3 سنوات على اختطاف الناشطة السورية سميرة الخليل، بمدينة ”دوما“، بغوطة دمشق الشرقية، دون معرفة مصيرها حتى اليوم، غير أن اليوميات التي سجلتها، خلال فترة الحصار، خرجت للنور باللغة الإسبانية، حيث أعلن في حفل بالعاصمة الاسبانية مدريد عن الانتهاء من ترجمة كتابها ”يوميات الحصار في دوما 2013“.

وهذه أول ترجمة للكتاب الذي يسلط الضوء على قضية الكاتبة السورية التي اختطفت مع رزان زيتونة وزوجها الناشط وائل حمادة، وناظم حمادي، المحامي والشاعر، في الـ 9 من ديسمبر/كانون الأول 2013، من مقرّ عملهم في دوما، ولا يزال مصيرهم غامضاً حتى اليوم.

الكتاب تطرق ليوميات الكاتبة في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، والتي حاصرتها قوات النظام السوري، حيث دونت الناشطة بخط يدها قصص المحاصرين والجوع والمرارة، وهي مخطوطات أنقذها أصدقاؤها، وبعثوا بها لزوجها بالخارج والذي عمل على نشرها في كتاب تضمن يوميات الناشطة منذ المجزرة الكيميائية 21 أغسطس/آب 2013 حتى يوم اختطافها.

الإعلان عن ترجمة الكتاب جاء، مساء الخميس الماضي، في ذكرى ميلادها السادسة والخمسين، بمقر مؤسسة ”البيت العربي“ بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وتتميز يوميات سميرة الخليل بأنها تدوينات بسيطة أقرب إلى اقتناص لحظة دقيقة لا ترى بالعين المجردة، كما أنها كتبت تلك اليوميات بسبب وضع لا يسمح لها بأن تفعل أكثر من تدوين ما تراه على ورق يومياتها في ظل انقطاع الكهرباء وعزل المدينة عن العالم الخارجي.

سميرة الخليل هي كاتبة وناشطة سياسية سورية من مواليد حمص 1961 وهي مناضلةً في حزب العمل الشيوعيّ المعارض، اعتقلت مرات عديدة منذ عام 1987.

وكانت تقيم في دوما، حيث عملت مع صديقتها رزان زيتونة، الكاتبة والناشطة الحقوقية، وكانتا تعملان معاً في مركز ”النساء الآن“ في دوما التي سيطر عليها جيش الإسلام بقيادة زهران علوش آنذاك.

وبعد عامين وعشرة أشهرٍ على اختطاف الخليل وزملائها، نشر كتاب ”يوميات الحصار في دوما 2013″، الذي يقع في ثلاثة أقسام، تضمن أولها محتوى أوراقٍ كتبتها سميرة بخط اليد، والثاني منشورات لها على موقع ”فيسبوك“، وقسم ثالث من ثلاث مقالاتٍ تعريفيةٍ كتبها صالح زوج الناشطة.

وخلال الإعلان عن ترجمة الكتاب إلى اللغة الإسبانية في مدريد طالب الفيلسوف الإسباني سانتياغو آلبا ريكو جميع القوى المدافعة عن الحرية بـ ”بذل الجهود لمعرفة مصير الكاتبة وزملائها“.

كما انتقد آداء اليسار العالمي والإسباني، على وجه الخصوص، الذي اتهمه بأنه ”مقصر في بذل مجهودات أكبر في دعم مطالب الشعب السوري في الكرامة والحرية“. وقدم الكاتب السوري الإسباني ياسين صويحات عرضاً مفصلاً عن صعوبة الحياة تحت الحصار في المدن السورية.

وأوضح أن ما قدمته سميرة الخليل ”كان توثيقاً إنسانياً للحصار ووجع التجربة التي يتمنى فيها الناس الموت بالغازات في وضع أقرب للموت الرحيم من التعرض للبراميل المتفجرة والقذائف التي تنشر الموت وتشوه أشكال الضحايا، أو حتى الاعتقال حيث سيخضعون للتعذيب والإذلال.

وقالت نعومي راميريث، مترجمة الكتاب وهي مستشرقة إسبانية متخصصة في الشأن السوري ”أنهيت ترجمة الكتاب في ديسمبر/كانون الأول الماضي تقريباً في ذكرى اختطاف سميرة، وقد بهرني الحس الإنساني لهذه الكاتبة الرائعة“، و“سميرة كتبت بتلقائية لتسجل الأحداث تحت الحصار“.

وأضافت نعومي، التي رفضت توقيع الكتاب في انتظار أن توقعه الكاتبة التي يلف الغموض مصيرها ”لم يتم توقيع الكتاب باللغة العربية، ولا الترجمة في انتظار أن توقعه الكاتبة نفسها في يوم من الأيام“. وأشارت إلى أن ترجمة الكتاب ”جزء من حملة للفت الانتباه إلى قضيتها ودفع مختلف الجهات المسؤولة للكشف عن مصيرها“.

وعلى هامش الندوة قالت الكاتبة الفلسطينية والباحثة في جامعة ”الكومبلتنسيه مدريد“ ميساء حجاج “ ترجمة الكتاب تعطي فرصة للرأي العام الإسباني للتعرف عن قرب على المناضلة السورية سميرة الخليل“.

وأوضحت حجاج أن الكاتبة تعكس من خلال تجربتها الشخصية تحت الحصار في يومياتها تجربة آلاف السوريين الذين عانوا وما زالوا يعانون في قراهم ومدنهم المختلفة بسبب الحرب والنزاع، ومطالبهم العادلة بالحرية والكرامة.

ورأت ليلى نشواتي، الأستاذة بقسم الإعلام والاتصالات في جامعة الملك كارلوس الثالث في مدريد، أن الكتاب بالغ الأهمية لفهم ما يحدث داخل سوريا ويكشف الجانب الإنساني الذي تميزت به الكاتبة، وأظهرته من خلاله رصدها الحياة اليومية للناس تحت الحصار.

من جانبها، قالت الصحفية الإسبانية فابيولا بارانكو، إن الكتاب ”ليس مجرد مذكرات، فهو يحكي قصة كاتبة قررت توثيق الأحداث تحت الحصار، وقصة كفاح زوجها الذي نشر الكتاب وأصدقائها الذين أنقذوا مخطوطاتها بعد اختفائها“ وأضافت أن الكتاب يسلط الضوء كذلك على أنه ”إذا كان هنالك عدو للنظام والجماعات المتشددة فهو الحرية والكرامة والنضال“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com