جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن قائمة ”أدب الطفل“ و“المؤلف الشاب“

جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن قائمة ”أدب الطفل“ و“المؤلف الشاب“

المصدر: القاهرة  - إرم نيوز

أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب، اليوم الأربعاء، عن القائمة الطويلة لفرعي ”أدب الطفل“، و“المؤلف الشاب“ في دورتها الحادية عشرة  2016-2017.

وشملت القائمة في فرع ”أدب الطفل“ 8 أعمال، من أصل 95 عملاً مرشحاً، ينتمي مؤلفوها إلى 6 دول هي مصر ولبنان والسعودية والكويت وسوريا وفلسطين.

وتضمنت القائمة إصدارات للأطفال والناشئة منها ”البطاقة العجيبة“ لمؤلفته سمر محفوظ براج من لبنان، و“حفلة شاي في قصر سندريلا“ للمؤلفة أروى خميّس من السعودية، و“المنزل الأزرق“ لـمؤلفته المصرية سماح أبوبكر عزّت، و“بلا قبعة“ للكاتبة الكويتية لطيفة بطي.

وتضم القائمة أيضاً كتاب ”صديق النجوم“ للكاتب اللبناني حسن عبدالله، وكتاب ”الذئبة أم كاسب“ للكاتبة السورية لينا هويان الحسن، وكتاب ”نويّر“ للأديب طالب الرفاعي من الكويت، وأخيراً كتاب ”قصر الأميرة بُهرج“ للكاتبة الفلسطينية أحلام بشارات.

وتضمنت القائمة الطويلة في فرع ”المؤلف الشاب“ 8 أعمال من أصل 367 عملات ينتمي مؤلفوها إلى 5 دول عربية هي الإمارات والكويت والأردن ولبنان والمغرب، وتنقسم إلى 5 نصوص أدبية وأطروحتين ودراسة نقدية.

نصوص أدبية

والنصوص الأدبية هي ”الدرك الأعلى“ للكاتب الكويتي خالد النصرالله، ورواية ”فئران أمي حصة“ للكاتب الكويتي سعود السنعوسي، و“رسالة النور، رواية عن زمان ابن المقفع“ للكاتب محمد طرزي من لبنان، ورواية ”قطار باريس“ للكاتب اللبناني بهاء الغرايبة، و“ شقراء كالذهب“ للكاتب البحريني عبد الله هود المناعي.

وشملت عناوين الدراسات النقدية والأطروحات، كتاب ”البلاغة والسرد والسلطة في الإمتاع والمؤانسة“ للباحث المغربي هشام مشبال، و“الحرب.. مقاربة فلسفية“ للأكاديمي المغربي زهير اليعكوبي، وكتاب ”لغة التخاطب الحجاجي، دراسة في آليات التناظر عند ابن حزم“ للدكتور مصطفى العطار من المغرب.

وأعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب، في الـ 8 من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، عن قائمتها الأولى للدورة الحادية عشرة، في فرعي ”التنمية وبناء الدولة“ و“الفنون والدراسات النقدية“ .

واشتملت القائمة الخاصة بفرع التنمية وبناء الدولة على 6 أعمال من أصل 145 عملاً، ينتمي مؤلفوها إلى 5 دول عربية هي المغرب والأردن ومصر والجزائر وسوريا.

الدراسات النقدية

وبلغ عدد الإصدارات في فرع ”الفنون والدراسات النقدية“ 7 أعمال، من أصل 120 عملاً، ينتمي مؤلفوها إلى 5 دول هي المغرب وتونس والسعودية والعراق ولبنان.

وتولي إدارة الجائزة إعلان القوائم الطويلة في مختلف فروعها حتى إعلان جائزة شخصية العام الثقافية ويقام حفل الختام وتكريم الفائزين في أيار/مايو 2017.

قيمة الجائزة

وأطلقت جائزة الشيخ زايد للكتاب عام 2007 وترعاها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وتُمنح للمبدعين من المفكرين والناشرين والشباب عن مساهماتهم في مجالات التأليف والترجمة في العلوم الإنسانية، التي لها أثر واضح في إثراء الحياة الثقافية والأدبية والاجتماعية وذلك وفق معايير علمية وموضوعية.

وتبلغ القيمة المادية للجائزة سبعة ملايين درهم، إذ يمنح الفائز في كل فرع جائزة مالية قدرها 750 ألف درهم وميدالية ذهبية تحمل شعار الجائزة المعتمد، إضافة لشهادة تقدير للعمل الفائز، في حين تبلغ القيمة المادية لجائزة شخصية العام الثقافية مليون درهم، وفاز بها العام الماضي الكاتب اللبناني الفرنسي أمين معلوف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة