عرافة بلغارية تتنبأ بخلافة إسلامية في روما في 2043 – إرم نيوز‬‎

عرافة بلغارية تتنبأ بخلافة إسلامية في روما في 2043

عرافة بلغارية تتنبأ بخلافة إسلامية في روما في 2043

المصدر: مدني قصري – إرم نيوز 

فيما الحرب ضد داعش تشغل أذهان الجميع، خاصة  منذ الأحداث المأساوية للهجمات التي تعرضت لها باريس في 13 تشرين الثاني الماضي، تفيد تقارير وسائل الإعلام البريطانية منذ بضعة أيام أن بلغارية مستبصرة عجوز، تدعى بابا فانجا Baba Vauga، والملقبة بـ ”نوستراداموس البلقان“ تنبأت بجميع الهجمات التي شنتها الدولة الإسلامية، وبهجمات 11 سبتمبر 2001 ، وبكارثة فوكوشيما النووية في اليابان.

حرب إسلامية كبرى

وفي تقريرها حول هذه العرافة وتنبؤاتها تقول مجلة إليشيان الفرنسية أن الأكثر إثارة للقلق في تنبؤات هذه العرافة العجوز أن هذه الأخيرة تنبأت قبل وفاتها في عام 1996 ، وكان عمرها 85 عاما، بـ ”حرب إسلامية كبرى“ في أوروبا في السنوات، أو الأشهر المقبلة. 

وتضيف المجلة أن هذه التوقعات ليست سوى جزء صغير من تنبؤات بابا فانجا المشؤومة.

كوارث نووية، هجمات تنظيم القاعدة وداعش 

نوستراداموس البلقان التي توفيت في عام 1996 عن عمر يناهز الـ 85 عاما، والتي فقدت البصر عن طريق الصدفة، تنبأت بأكبر الكوارث التي شهدتها البشرية في السنوات الأخيرة. 

ومن بين هذه الكوارث كارثة كورسك في عام 2000، وهجوم 11 سبتمبر 2001، وحتى كارثة فوكوشيما النووية في اليابان. 

وقد ذكرت وسائل الإعلام المحلية أن نوستراداموس البلقان قد تنبأت قبل وفاتها، بالنزاعات الحالية أيضا.

غزو ”المتطرفين الإسلاميين“ لأوروبا في عام 2016

قبل وفاتها، صرحت بابا فانجا بتوقعات متشائمة، سرعان ما أُخذت على محمل الجد من قبل وسائل الإعلام والمؤمنين المحليين بالقوى الخارقة، وهي ”انفجار حرب إسلامية كبيرة“، وهي الحرب التي انفجرت مع الربيع العربي في العام 2010.

وقالت إن أوروبا ”سيغزوها المتطرفون الإسلاميون في العام 2016“. 

ويرى بعض المحللين أن من ميزات هذه النظريات التي لا أساس لها بداهة، أنها تأكدت في الماضي. 

وتضيف المجلة أن بابا فانجا ذهبت في تنبؤاتها إلى حد إقناع بعض رؤساء الدول، والعلماء، والمؤرخين، بقدراتها التنبؤية الخارقة. 

وقد أفاد ”هواة نهاية العالم“، أن البلغارية العجوز توقعت في رؤيتها أيضا أن الصراع سيجري على“ ملعب سوريا“.

خلافة إسلامية في روما في 2043

المؤمنون بتنبوءات بابا فانجا مقتنعون بأن ”المسلمين سيستخدمون أسلحة كيماوية ضد الأوروبيين في سوريا“،وأضافت فانجا أن نهاية هذه المعارك قد تعني ”نهاية وجود القارة الأوروبية“، وأشارت إلى أنه بحلول عام 2025، ستُفرغ القارة من معظم سكانها. 

بابا فانجا التي تلقب بـ نوستراداموس البلقان، قالت أيضا بأن خلافة إسلامية ستنشأ في 2043 في روما، وأن الاقتصاد العالمي سيدار من خلال الشريعة الإسلامية.

عودة الشيوعية في 2076

وتقول المجلة في تحليلها إن المستقبل بالتأكيد ليس ورديًا بالنسبة للعرافة العجوز. فوفقا لتوقعاتها سوف تضطر البشرية للعيش تحت الماء، بمساعدة ”أجانب“.

وقالت بأن الأمريكيين سيحاولون ”استعادة روما“ في عام 2066.

وقالت بأن الشيوعية ستعود في عام 2076 ، وأن الإنسان سيحط على كوكب الزهرة قبل 2028. 

وأنهت العرافة تنبؤاتها المشؤومة قبل أن تفارق الحياة بالقول إن حربًا ستنفجر على كوكب المريخ في عام 3005.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com