”روحي أنثى“.. ترجمة جديدة للمستشرقة الألمانية ”آن ماري“ – إرم نيوز‬‎

”روحي أنثى“.. ترجمة جديدة للمستشرقة الألمانية ”آن ماري“

”روحي أنثى“.. ترجمة جديدة للمستشرقة الألمانية ”آن ماري“

المصدر: نعمة عز الدين- إرم نيوز

في ترجمة عربية جديدة، تحتفل مكتبة ”الكتب خان“، بإطلاق كتاب ”روحي أنثى“، للمستشرقة الألمانية الراحلة “ آنا ماري شميل“، يوم الأربعاء 13 أبريل الجاري، عن ترجمة للباحثة ”لميس فايد“.

الكتاب يكشف عن الروح الأنثوية للوجود، التي قال عنها الصوفي الكبير، جلال الدين الرومي: ”كنز من الأفكار والصور، التي تزيح الستار، عن دور المرأة في الإسلام، الذي أسيء فهمه طويلاً“.

لم يحظ أحد من المستشرقين، بتقدير العالم الإسلامي، مثلما حظيت آن ماري شيمل، (1922-2003)، وهي مستشرقة ألمانية، ذات تأثير كبير، وعالمة مرموقة دوليًا في شؤون الإسلام والصوفية، درست في هارفرد من 1967 إلى 1992، حصلت على أعلى وسام استحقاق من باكستان، ومن أعمالها ”محمدٌ رسوله: تقدير النبي في التقوى الإسلامية“، و“فك شفرة علامات الله: مقاربة ظاهراتية للإسلام“.

وارتكزت الخلفية الفكرية، التي تعاملت بها آن ماري، مع الحضارة الإسلامية، على الكثير من المحبة والرغبة في اكتشاف الجوانب المضيئة، وعدت ماري جسرًا مهمًا بين الثقافة الإسلامية والحضارة العربية بصفة عامة.

وعن هذه الحضارة، تقول آن ماري: ”لقد جذبني عالم الشرق منذ كنت طفلة، وبدأت تعلم اللغة العربية وعمري خمسة عشر عامًا، وسأظل أحب العالمين العربي والإسلامي حتى وفاتي“.

ومما عَمّق من شعبية آن ماري، بين العرب والمسلمين، عزوفها عن الأدلجة والتسييس، وهو شرك وقع فيه كثير من الدارسين الغربيين، وهو بالضبط سر معارضة الغربيين لها، إلا أنها على الرغم من ذلك، لم تكف عن تكرار دعوتها الشهيرة (التقابل لا المواجهة).

وعن حياتها المتأرجحة بين الشرق والغرب، كتبت شيمل: ”لا انتمي تمامًا إلى هذا العالم (العالم الغربي)، فأنا أعيش في الشرق أكثر مما أعيش في وطني“.

الكثيرون ممن كتبوا عن عملاقة الاستشراق ”آنّا ماري شيمل“ اهتموا بسيرتها، ولم يقتربوا من حياتها العاطفية حيث اتجهت بكليتها إلى الإسلام، وقضت في سبيل ذلك، أكثر من 60 عامًا في البحث والتقصي، إذ وهبت نفسها وبإخلاص للعلم، ولخدمة الفكر الإنساني، خاصة أنها تؤمن بريادة الحضارة الإسلامية، وأن ظروفا غير مواتية دفعت المسلمين إلى التخلف عن الركب الحضاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com