ثقافة

كتب عالجت العنصرية ضد العرق الأسود.. تعرف عليها
تاريخ النشر: 08 يونيو 2020 13:23 GMT
تاريخ التحديث: 08 يونيو 2020 13:23 GMT

كتب عالجت العنصرية ضد العرق الأسود.. تعرف عليها

اهتم العديد من الأدباء والنشطاء الثقافيين في معالجة قضية التمييز العنصري ضد العرق الأسود، كمعيار ثقافي يسهم في وصول الحضارة الإنسانية إلى أوجها. وكان "مارتن

+A -A
المصدر: حسام معروف - إرم نيوز

اهتم العديد من الأدباء والنشطاء الثقافيين في معالجة قضية التمييز العنصري ضد العرق الأسود، كمعيار ثقافي يسهم في وصول الحضارة الإنسانية إلى أوجها.

وكان ”مارتن لوثر كينغ“ و“مالكوم إكس“ و ”توني موريسون“ وكذلك ”شيماماندا أديتشي“، قد عالجوا ذلك في كتبهم.

خلال الأيام الماضية، انطلقت في شوارع الولايات المتحدة الأمريكية، موجة احتجاجات تاريخية، بسبب مقتل الأمريكي من أصل أفريقي ”جورج فلويد“، والذي أقدم على خنقه ضابط أمريكي يتبع لشرطة مينيسوتا، في مشهد صعق له الملايين في العالم.

وعمّت المظاهرات كافة الأماكن في أمريكا تحت مظلة ”حياة سوداء“، عبّر من خلالها المواطنون الأمريكيون الأفارقة الأصل عن سخطهم تجاه عدم المساواة والعنصرية التي يتعرضون لها منذ تاريخ نشأة أمريكا.

لم تكن المرة الأولى التي تشهد فيها أمريكا هذا النوع من الاحتجاجات، لكنها قد تكون الأكثر أثرا وزخما، و قد علّق أوباما رئيس أمريكا السابق عن ذلك: ”إنها المرة الأولى التي يفهم بها المواطنون هذه الاحتجاجات، ويدعمون بريقها“.

العديد من الكتب الهامة التي تناولت مشكلة العنصرية الإنسانية تجاه الآخر، أسهمت في خلق وعي لدى الشعوب، على مختلف ألوانهم، بضرورة القضاء على هذا السلوك، وكان من أبرزها:

”في المرة القادمة الحريق“

للكاتب جيمس بالدوين، وهي نهضة شعرية تجاه إنسان شفاف، وحياة قائمة على الإحساس بالآخر، وتتسم بالمساواة في كل شيء. هذه المجموعة  الكلاسيكية التي صدرت العام 1962، دام أثرها، في الوعي الإنساني إلى هذا اليوم، ويتم استرجاعها في الكثير من المواقف التي تدعو إلى تحرير الإنسان من الظلام.

ويستعيد بالدوين طفولته في هارلم في نيويورك، ويحلل عواقب العنصرية. ”في المرة القادمة الحريق“ تأمل أساسي في موضوع العرق، ضروري لفهم الألم المتخفي وراء هذه المظاهرات والاحتجاجات.

”بين العالم وبيني“

في هذا الكتاب الصادر العام 2015، يسير المؤلف تاناهاسي كوتس على خطى بالدوين، حيث يصف رحلته الشخصية مع الاضطهاد العنصري من الرجل الأبيض، مستلهما عنوان كتابه من قصيدة للشاعر الأمريكي ريتشارد رايت، قال فيها:

”وذات صباح، حين عثرت في الغابة فجأة على ذلك الشيء، عثرت عليه في أرض عشبية تحرسها أشجار البلوط والدردار، فتراءت تفاصيل المشهد القاتمة، وهي تدفع نفسها بين العالم وبيني“.
ركيزة الكتاب تقوم على انتقاد عنصرية الرجل الأبيض ضد السود، وكيف يتم تجريعهم الموت مجانا في يوميات الحياة.

”اللعب في الظلام

كتاب للمؤلف توني موريسون، الحائز على جائزة نوبل، وهو تجميع لمحاضراته داخل جامعة هارفارد، التي يناقش فيها كيفية الحصول على هوية بيضاء، كدعوة إلى توحيد الحقوق.

وتعددت مقالاته في هذا الإطار، داعيا إلى احترام الذات، والمساواة العرقية، ويعد موريسون من الأصوات الهامة المنظرة للأدب الأمريكي الأفريقي.

”لماذا لا نستطيع الانتظار“

ألّف هذا الكتاب مارتن لوثر كينغ، في العام 1964، وناقش من خلاله ثورة اللاعنف ضد الفصل العنصري المجحف بحق العرق الأسود. ويعتبر هذا الكتاب مرجعا للثوريين في أمريكا ضد الاضطهاد العرقي. وتناول لوثر كينغ في مؤلفه هذا حملة برمنغهام 1963.

ومن كتابه:“الكراهية تولد الكراهية؛ العنف ينسل العنف؛ الفظاظة تسبِّب فظاظة أكبر. علينا أن نقابل قوى الكراهية بقدرة المحبة؛ علينا أن نقابل القوة المادية بقوة الروح. غايتنا ينبغي ألا تكون أبدًا هزيمة الرجل الأبيض أو إذلاله، بل كسب صداقته وتفهُّمه“.

”العودة إلى الوطن“

تقدم الكاتبة الغانية ”يا جياسي“في روايتها الصادرة العام 2016، والحائزة على جائزة PEN، ملحمة عائلية تجسد معاناة العائلة ذات العرق الأسود، ومأساة تمتد على مدى ثلاثة قرون، يتخللها تسليط الضوء على تجارة الرقيق تاريخيا، وتعالج كذلك، النضال من أجل الحقوق المدنية.

وتروي الرواية تفاصيل الألم والصراع ضمن سلسلة متتالية عبر الزمن. وتظهر معاناة ممتدة مع الحروب القبلية، وتجارة الكاكاو، وقانون هروب الرقيق لعام 1850، والهجرة الكبرى، والكفاح من أجل الحقوق المدنية، وكذلك إظهار فاجعة ”وباء الهيروين“ في سبعينيات أمريكا.

”السيرة الذاتية لمالكوم إكس“

وهو كتاب حواري لمالكوم إكس مع أليكس هالي، وصدر العام 1965. إكس يعتبر من علامات الدولة الأمريكية، لما أسهمه في صنع مجتمع ينادي لحقوق الإنسان عبر تاريخ أمريكا.

واعتبر هذا الكتاب، عند بعض المثقفين الأمريكيين، دستورا يجب الرجوع في مدار حقوق الإنسان. وقد تم تحويل سيرته الذاتية إلى فيلم في العام 1992.

 

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك