رشا عمران تستنطق الأنثى المنعزلة في ديوان ”زوجة سرية للغياب“ – إرم نيوز‬‎

رشا عمران تستنطق الأنثى المنعزلة في ديوان ”زوجة سرية للغياب“

رشا عمران تستنطق الأنثى المنعزلة في ديوان ”زوجة سرية للغياب“

المصدر: مهند الحميدي – إرم نيوز

يعالج ديوان ”زوجة سرية للغياب“ الصادر حديثا، للشاعرة السورية رشا عمران، ما تعانيه الأنثى من حالات العزلة وآثار الحب والخوف والوحشة.

وترصد قصائد الديوان حالة القلق والإرباك للأنثى الوحيدة، في مواجهة صريحة دون مواربة تسلط فيها الشاعرة الضوء على تفاصيلَ خاصة، متحدية الحصار الاجتماعي وما يحمله من آلام.

وتتطرق عمران للاغتراب الذاتي والاجتماعي، على الرغم من الصخب المحيط بها، وارتفاع أصوات الجموع من حولها، وكلّما علت الأصوات تمدد الصمت الداخلي المرعب.

وفي قصيدة ”كازينو“، تقول عمران: ”أنا سيئة الحظ، اسمي رشا عمران، أنامُ على بطني في غرفةِ النومِ، وعلى ظَهْرِي تقفُ قطَّتي البيضاءُ، كما لو أنها تقفُ على تَلَّةٍ عاليةٍ، وتُراقِبُ خيالَهَا المُتحرِّكَ على الجدارِ، ثمَّ تقفزُ، كي تلتقطَ حبَّاتِ الرملِ المتطايرةَ منِّي“.

في قصائد عمران نشهد القتل والقسوة واللهفة والانتظار المغلف برجل لن يأتي، حين تقول: ”في منتصفِ الخمسين، عليكِ أن لا تُحبِّي أبدا، هكذا ستعيشين دونَ حُزنٍ، ستعيشين طويلا دونَ أن تنتبهي كم ستكونُ حياتُكِ بائسة دون تلك الرائحةِ التي تنزُّ من مسامِّكِ الحزينة“.

وفي قصيدة أخرى؛ تقول عمران: ”كان عليَّ أن أُطعِمَكَ قلبي/ أن أَطهوَهُ لكَ مع اللوزِ والزبدةِ والزبيب/ وأُقدِّمَهُ لكَ وأنتَ مُسترخٍ على السرير/ كنتَ ستأكُلُهُ مُتلذِّذاً/ وكنتُ سأكونُ سعيدة لو أنني فعلتُها/ لما كنتُ اليومَ أخدشُهُ بأظافري/ وأُفتِّتُهُ، ثمَّ آكلُهُ نيْئَاً/ وأكتشفُ كم كان ممتلئاً بالمرارة/ المرارةِ التي لا يُزيلُ مذاقَها/ غيرُ نومٍ طويل“.

وقالت عمران، في حديث لـ“إرم نيوز“: ”مثل كل كتاباتي، حياتي الشخصية ومكابداتي وهواجسي هي مواضيع نصوص كتابي الأخير، شخصيا أرى أن ذات الشاعر ما يمكن أن يكون الموضوع الرئيس لشعره، الذات هي النبع الذي تنضح منه باقي المواضيع“.

وأضافت: ”بالنسبة لي، الوحدة والعزلة والفقد وتأمل الحب ومكابداته، والجسد وخياناته، والزمن ومتغيراته، هي مواضيع كتابي السابع (زوجة سرية للغياب)، أما الجديد في هذا الكتاب فهو تنوع القصائد دون وجود رابط واحد كما كتبي السابقة. وعنونت القصائد كلها، لم أعتد أن أضع عناوين للنصوص القصيرة، أتركها عادة حرة دون تقييد بالعنوان ليضع القارئ عنوانه الشخصي، في هذا الكتاب وضعت عناوين لكل نص“.

وديوان ”زوجة سرية للغياب“، صادر عن دار المتوسط، إيطاليا، مطلع العام الحالي، ويقع في 192 صفحة من القطع المتوسط.

الشاعرة في سطور

رشا عمران، شاعرة سورية، مقيمة في مصر، تبلغ من العمر 55 عاما، سبق أن صدر لها ستة دواوين شعرية؛ منها ”التي سكنت البيت قبلي“. وتكتب في دوريات عربية عديدة. وتُرجِمت قصائدها إلى لغات عدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com