الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله يستعرض أبرز ملامح كتابه ”لحظة الخليج“ (فيديو) – إرم نيوز‬‎

الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله يستعرض أبرز ملامح كتابه ”لحظة الخليج“ (فيديو)

الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله يستعرض أبرز ملامح كتابه ”لحظة الخليج“ (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

قدم الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله، خلال أمسية حوارية احتضنها مساء أمس مقر اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في أبوظبي، شرحًا مفصلًا لفصول كتابه ”لحظة الخليج في التاريخ العربي المعاصر“، وذلك بحضور نخبة من الباحثين والمهتمين بالشأن الخليجي والعربي.

واستعرض المؤلف خلال الجلسة النقاط التي ارتكز عليها في بحثه ورؤيته لواقع دول الخليج الستة، التي قال إنها ”قلبت موازين القوى وأصبحت مركز الثقل في المنطقة العربية بفضل عوامل عدة كالإعلام وتنشيط الطبقة المتوسطة وتفعيل دور المرأة والتغيير الكبير في البيئة التشريعية والقانونية بما يتلاءم مع الانفتاح المطلوب على العالم“.

وبخصوص عنوان الكتاب، أكد عبدالخالق أن ”اللحظة لا تعني سنة ولا عقدًا، فأحيانًا اللحظة يمكن أن تدوم أكثر من حقبة وأحيانًا تدوم لعقود، فهناك اللحظة الأمريكية التي ما زالت قائمة، وهناك لحظة العولمة المستمرة.. وفي تقديري أن لحظة الخليج قائمة وستبقى طويلًا وربما ستمتد على امتداد النصف الأول من القرن الواحد والعشرين“.

وتحدث الأكاديمي الإماراتي عن الإعلام الخليجي، معتبرًا أنه ”أصبح مؤثرًا رغم تنوعه وثرائه، فلم يعد الإعلام المصري أو اللبناني هو المؤثر، وإنما الإعلام الخليجي المنطلق من العواصم الخليجية هو المؤثر والموجه أكثر من غيره“.

وتطرق عبد الخالق للتحولات الجارية في السعودية، مؤكدًا أن ”مستقبل المملكة واعد وزاهر، وما حققته في السنوات الثلاث الأخيرة من تحولات مجتمعية وتحولات تشريعية وتحولات حتى في التطلعات يفوق ما تم خلال الثلاثين سنة الماضية“، مؤكدًا أن ”تفاؤل السعوديين يبقى مشروعًا“.

وشدد على أن ”ما يحدث في السعودية من تحولات سيكون له انعكاس كبير على امتداد خارطة العالم الإسلامي من إندونيسيا إلى المغرب، أي أن أكثر من مليار مسلم سيتأثرون بهذا التوجه نحو الإسلام المعتدل والإسلام المنفتح الذي نراه في المملكة العربية السعودية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com