دعاوى قضائية تطالب بمنع ”الروايات المبتذلة“ في معرض الكويت الدولي للكتاب – إرم نيوز‬‎

دعاوى قضائية تطالب بمنع ”الروايات المبتذلة“ في معرض الكويت الدولي للكتاب

دعاوى قضائية تطالب بمنع ”الروايات المبتذلة“ في معرض الكويت الدولي للكتاب

المصدر: إرم نيوز

تعتزم محكمة كويتية، النظر في دعوى قضائية مستعجلة، هي الأولى من نوعها، تطالب بمنع ”الروايات المبتذلة“، وذلك قبل يومين من انطلاق فعاليات معرض ”الكويت الدولي للكتاب“.

وصنفت الدعوى الروايات المبتذلة، بأنها ”تلك التي تحتوي على اللهجة العامية، أو التي تحتوي على ألفاظ مبتذلة لا ترتقي بفكر القارئ؛ بسبب سطحيتها واحتوائها على كلمات خادشة للحياء“.

ومن المقرر أن تنظر المحكمة الإدارية بالدعوى، الأربعاء المقبل، بالتزامن مع انطلاق فعاليات المعرض، التي تستمر حتى 25 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

ونقلت صحيفة ”القبس“ الكويتية، عن مقدم الدعوى، المحامي محمد جميل، أن ”بعض الروايات، تضمنت عبارات خارجة عن سياق مجتمعنا الإسلامي، وعن العادات والتقاليد الراسخة في المجتمع الكويتي، وقيام الكاتب باستخدام لغة عامية لا تخدم النص، بل لا تتماشى مع قواعد اللغة العربية“.

وقال جميل في دعواه: إن ”دستور الكويت، نص صراحة، على أن اللغة العربية هي لغة البلاد، وهي اللغة الرسمية، بالتالي فإن أي كتب يتم تداولها أو نشرها باللغة العربية، يلزم أن تتوافق مع قواعد اللغة العربية الفصحى، أي أنه لا يجوز نشر أو توزيع أي كتب يتم صياغتها باللغة العامية؛ وذلك لأن اللغة العربية هي لغة الدولة الرسمية“.

ويقام معرض الكويت للكتاب، بدورته الـ42، في أرض المعارض الدولية في منطقة مشرف، بمشاركة 482 دار نشر، من 30 دولة.

وفي دورات سابقة، أثارت قرارات منع بعض المؤلفات سجالًا في الأوساط الثقافية الخليجية، وسبق أن أكد الشاعر السعودي أحمد الزهراني -الذي مُنع ديوانه ”لا تجرح الماء“ من العرض في نسخة معرض الكويت لعام 2014- أن ”الكويت كانت من أهم المراكز الثقافية والإعلام في الوطن العربي، والآن تمنع الشعر، وهي التي احتضنت شعراء عربًا كبارًا“.

من جانبه، رأى الكاتب عبدالله خلف، أن ”معايير الرقابة، تتلخص في التعرض لسياسة الدولة، أو دول مجلس التعاون الخليجي، والتعرض للمذاهب أو تكفير أتباع أي مذهب، والمساس بالذات الإلهية أو الأنبياء والرسل، ونشر صور الأنبياء والصحابة، حتى لو كان بهدف نشر الدعوة الإسلامية، والمساس بشرائح المجتمع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com