مبارك منح الأديب نجيب محفوظ قِلادةَ نيلٍ مُزيّفة .. فكيف تم اكتشاف الأمر؟ (فيديو غراف)

مبارك منح الأديب نجيب محفوظ قِلادةَ نيلٍ مُزيّفة .. فكيف تم اكتشاف الأمر؟ (فيديو غراف)

المصدر: فريق التحرير

منذ 29 عامًا منح الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، الأديب الراحل نجيب محفوظ ”قِلادة النيل“، التي تُعد أرفع وسام تمنحه الدولة المصرية، وتُصنع هذه القلادة من الذهب عيار 18 وتزن 488 غرامًا، وتُزيَّنُ بأحجارٍ من الياقوت الأحمر والفيروز الأزرق، ويسلمها رئيس الجمهورية بنفسه.

وكانت أم كلثوم، بنت نجيب محفوظ، قالت في حوار مع الإعلامية منى الشاذلي، إن القلادة مُزيفة، حيث  أرجعت أم كلثوم قصة اكتشاف زيف القلادة إلى وقت تسلُّمها وقالت:“إن والدتها شكّت في الأمر بكون القلادة من الذهب الخالص“.

وأشارت إلى أن ذلك كان فور عودة محفوظ للمنزل ومعه القلادة بعد تسلّمها، بمناسبة حصوله على ”نوبِل“، مضيفة أن القلادة عرضت على صائغ أكد أنها مِن الفضة المطلية بالذهب، وليست ذهبًا كما يجب، لكن لم يُعلن نجيب محفوظ الأمر حتى مماته، حيث أعلنت عنه أم كلثوم.

وأثارت تصريحات أم كلثوم سلسلة من الانتقادات، خاصة أنها تأتي بعد 30 عامًا، حيث شكك الكاتب حمدي البطران في مصداقية أم كلثوم، مُتعجبًا من صمتها لطول هذه الفترة، فيما  اعتبر كتاب آخرون الواقعة عَنْونة لفساد حقبة مبارك كالروائي ناصر عراق، والكاتب نعيم صبري.

ومن أشهر الحاصلين على  القلادة، الدكتور مجدي يعقوب، والمطربة أم كلثوم، والعالم أحمد زويل الحاصل على جائزة نوبل، وكذلك زعماء دول.

https://www.youtube.com/watch?v=P8Xo356V7E4&feature=youtu.be

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com