جدل حول منح قلادة ”مغشوشة“ للأديب نجيب محفوظ (فيديو)

جدل حول منح قلادة ”مغشوشة“ للأديب نجيب محفوظ (فيديو)

المصدر: شوقي عصام - إرم نيوز

أكد الروائي المقرب للأديب نجيب محفوظ، النائب يوسف القعيد ، أنه مستاء جدا ويعيش حالة استفزاز من ابنة الأديب العالمي ”أم كلثوم محفوظ“ والإعلامية منى الشاذلي ، بسبب ما أثارته الأولى، بأن قلادة النيل التي حصل عليها والدها من الرئيس الأسبق حسني مبارك في عام 1988 ، عقب حصوله على جائزة نوبل في الأداب عام 1988 ، كانت من الفضة ، ومطلية بماء الذهب وليست أصلية على عكس القلادة التي هي من الذهب الخالص.

وقال ”القعيد“ الذي يعتبر أحد المقربين لـ“محفوظ“ وأمين أسراره ، أنه يرفض الحديث في هذا الأمر الذي يراه مسيئا لمصر و“محفوظ“ ، متسائلا في تصريحات خاصه لـ“إرم“: لماذا لم تتحدث الأسرة كل هذا الوقت ولماذا لم يتحدث محفوظ وقتها؟!

وكانت ”أم كلثوم“ قد قالت في ظهورها مع منى الشاذلي ، إن والدتها اكتشفت في نفس يوم حصوله على القلادة أنها ”فالصو“ ، وأن المسؤول عن متحف نجيب محفوظ أكد ذلك.

وفي الوقت نفسه ، انطلقت أصوات إعلامية وسياسية ، تطالب المقربين من ”محفوظ“ مثل د. يوسف القعيد ود. محمد سلماوي ، بالتحقيق في هذا الأمر.

وشدد الإعلاميون على ضرورة أن يستخدم ”القعيد“ أدواته البرلمانية كنائب في مجلس النواب ، وتوجيه سؤال للحكومة حول حقيقة ما تردد عن أن قلادة النيل ”فالصو“ والتأكد من صحة ما أدلت به ابنة محفوظ.

وقال ”القعيد“ في تصريحاته إن قيامه بتوجيه سؤال أو طلب إحاطة في البرلمان حول هذا الموضوع يعتبر ”شو إعلامي“ لأن البرلمان في إجازة بالوقت الحالي ، بالإضافة إلى أنه مستفز من تصريحات ”أم كلثوم“ ورد فعل المذيعة التي كان عليها أن تسأل :“لماذا سكت محفوظ عن ذلك؟!“.

https://youtu.be/PwTUNna7yn4

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com