علماء يعيدون بالنظام الرقمي بناء وجه رجل قُتل قبل 1400 سنة

علماء يعيدون بالنظام الرقمي بناء وجه رجل قُتل قبل 1400 سنة

المصدر: مدني قصري – إرم نيوز

قتل شاب من البيكتس، وهم قوم من آواخر العصر الحديدي، بوحشية قبل حوالي 1400 سنة في ما يعرف الآن اسكتلندا الحديثة، وقد تم إعادة بناء وجهه بالنظام الرقمي من قبل فريق من العلماء.

وجاء في تقرير نشرته مجلة ”sciencepost“ العلمية، أنه من خلال التنقيب في كهف بجزيرة بلاك إيسل في المرتفعات الاسكتلندية، عثر علماء الآثار بالفعل على بقايا الرجل في وضع غريب، الساقان مصلوبتان ومشبوكتان مع حجارة قيّدت ذراعيه وساقيه.

وأرسل علماء الآثار عظام الرجل إلى مركز علم التشريح وتحديد الهوية البشرية (CAHID) بجامعة دندي في أستراليا، وقد حلل فريق العمل الذي يرأسه عالم الإنثروبولوجيا الشرعية سُو بلاك هذه العظام وحدد الإصابات المروعة التي تعرض لها الرجل، وهي 5 جروح أدت إلى تمزق الوجه وانفصاله عن الجمجمة.

وقال سُو بلاك  ”إنه هيكل عظمي رائع ومحفوظ في حالة رائعة تم إعادة بنائه بالنظام الرقمي بمهارة كبيرة“.

وأضاف بلاك  ”ومن خلال دراسة بقاياه، تعلمنا قليلا عن حياته القصيرة، ولكن اكتشفنا أكثر من ذلك بكثير عن وفاته المرعبة، وكما ترون من خلال إعادة تشكيل وجهه، فقد كان شابا رائعا، لكن نهايته كانت عنيفة حيث عانى من ما لا يقل عن 5 إصابات خطيرة في الرأس“.

وقال بلاك، إن جروح الرجل تشير إلى أن أداةً بشريحة دائرية حادة هي التي أحدثت الجرح الأول الذي كسرالأسنان على الجانب الأيمن، أما الجرح الثاني فربما جاء من نفس الأداة التي استخدمت بمثابة كأداة كسرت فكه على الجانب الأيسر.

أما الجرح الثالث فقد أدى إلى كسر في الجزء الخلفي من رأسه الذي سقط بسبب ضربة قوية في الفك، أو لعله وقع على شيء صلب مثل الحجر، أما الجرح الرابع فلعله كان بهدف إنهاء حياة الرجل عن طريق غرز الأداة من خلال الجمجمة من جانب إلى الآخر.

وقد أظهر التاريخ بواسطة الكربون المشع لعيّنة عظمه، أن الرجل مات ما بين 430 و630 م، وهي الفترة المعروفة تحت اسم فترة البيكتس في اسكتلندا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com