نقاد يفتحون النار على مهرجان القاهرة السينمائي – إرم نيوز‬‎

نقاد يفتحون النار على مهرجان القاهرة السينمائي

نقاد يفتحون النار على مهرجان القاهرة السينمائي

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

أكد متابعون لفعاليات الدورة الـ 38 لمهرجان القاهرة السينمائي، أنها دورة باهتة، ولا تحمل أي إبهار، فيما دافعت إدارة المهرجان برئاسة الناقدة ماجدة واصف، عن الدورة ورأت  أنها ذات ملامح خاصة وجاذبة للأنظار.

وللوقوف على تقييم حقيقي لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، الذي تختتم فعالياته يوم 25 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، أجرت شبكة ”إرم نيوز“، استطلاع رأي لعدد من النقاد.

وقال الناقد نادر عدلي: ”كل الأفلام المشاركة في الدورة رقم 38 عادية جدًا، ولا يوجد بينها فيلم يحمل اسم مخرج كبير أو مميز، ويوجد 16 فيلمًا في المسابقة الرسمية، ليس بينها فيلم واحد مبهر، وفي خانة مهرجان المهرجانات، توجد أفلام سبق مشاهدتها وعرضها في مهرجانات أخرى قبل وصولها إلى القاهرة، وبناء على ذلك، فهي أيضاً أفلام لا تحمل جديدا لجمهور المهرجان“.

وأضاف: ”أنا ضد تكريم أحمد حلمي، هو فنان مجتهد و له شعبية، ولكنه ليس فنانًا دوليًا حتى يحصل على جائزة التمييز، وأغلب الظن أن إدارة المهرجان، لجأت إلى ذلك، لكسب الدعاية والإعلام ورهانها خاسر على أي حال، والمشاركة المصرية ضعيفة جدًا“.

وتابع عدلي: ”يوم للستات فيلم ضعيف، ولا يليق باسم المهرجان، وفيلم (البر التاني) سيئ جدًا، والفيلم الوحيد الذي كان يستحق المشاركة هو (آخر أيام المدينة)، والذي تم استبعاده من المشاركة لأسباب سياسية“.

وقالت الناقدة خيرية البشلاوي: ”إدارة المهرجان، قامت بدورها، وتبذل كل ما في وسعها، حتى ينجح المهرجان، ويحقق رواجًا كبيرًا، ولكنني أرى أن النجوم يتحملون فشل المهرجان، فلا يوجد مبرر لغيابهم عن المشاركة في مهرجان يحمل اسم بلدهم، بينما يتسابقون لحضور المهرجانات العربية“.

ورأى الناقد محمد صلاح الدين، أن إدارة المهرجان، تعاملت مع الحدث باستخفاف شديد، فلم تبذل جهدًا كبيرًا لجلب أفلام مهمة، كما أن هناك تضاربًا في مواعيد عرض الأفلام وإقامة الندوات، وفيلم يوم للستات لا يليق بمهرجان القاهرة، فهو يحمل فكرة جيدة، لكن الإباحية المبالغ فيها، أفسدت الفيلم، وفيلم (البر التاني) ضعيف، وليس مبهرًا، والمشاركة المصرية ضعيفة“.

من جانبه، علق حلمي النمنم، وزير الثقافة قائلاً: ”أحترم كل الآراء الإيجابية، التي تسعى لتقديم وجهة نظر بناءة، وأرفض الآراء الهدامة، لأننا نعمل في ظروف صعبة، والوزارة تدعم المهرجان بـستة ملايين جنيه، وهذا مبلغ ضعيف لا يسمح باستضافة نجوم عالميين، لكن هذه إمكانياتنا، التي أتمنى أن تتغير في السنوات القادمة، و لكنني راضٍ عن مستوى المهرجان، بشكل عام، وأتمنى أن يكون حفل الختام رائعًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com