مخرج فيلم “جواب اعتقال” يعدّل مشهديْن امتثالًا للرقابة

مخرج فيلم “جواب اعتقال” يعدّل مشهديْن امتثالًا للرقابة

انتهى المخرج المصري، محمد سامي، من تصوير فيلم “جواب اعتقال” بالكامل، بطولة النجم محمد رمضان، إذ يبدأ الجمعة المقبل في متابعة أعمال المونتاج، وبات من المؤكد، عرضه في موسم منتصف العام السينمائي، فيما بلغت تكلفة الإنتاج 22 مليون جنيه.

وتقاضى رمضان عن الفيلم مبلغ 900 ألف جنيه فقط، وهو ما لا يتناسب مع حجم نجوميته، لكن سبب هذا الأجر، هو العقد المبرم مع السبكي، والذى ينص على تقديم 3 أفلام من إنتاج السبكي، بهذا الأجر، إذ يعتبر فيلم “جواب اعتقال” هو الأخير من الأفلام الثلاثة.

ومن جانبها، اعترضت الرقابة على المصنفات الفنية، مجددًا، على مشهد قتل الشيوخ في المسجد على يد إرهابي كان ينتمي لجماعة متشددة، وطالبت بأن يكون القتل خارج المسجد، احترامًا لقدسية المكان، وتفادى المخرج محمد سامي الأزمة، وامتثل لتوجيهات الرقابة على المصنفات الفنية.

وأما المشهد الثاني الذى طالبت الرقابة بتعديله، فهو اغتيال عدد كبير من جنود الأمن المركزي، وطالبت الرقابة بتقليل عدد القتلى وعدّت المشهد صعبا وصادما، وبالفعل تم تنفيذ التوجيهات.

ويشارك في بطولة الفيلم إياد نصار ويجسد شخصية ضابط، والفنان محمد أبو داوود، ويجسد دور رئيس جهاز أمن الدولة، ودينا الشربيني، وسيد رجب، أما النجم محمد رمضان فيجسد دور الإرهابي الذي ينقلب على الجماعة المتشددة، بعدما قامت بتصفية شقيقه، وترسل له رأسه في كيسٍ بلاستيكي.