الفنانون التشيك يدعون إلى العصيان المدني

الفنانون التشيك يدعون إلى العصيان المدني

المصدر: إلياس توما ــ إرم نيوز

بدأ الرئيس التشيكي ميلوش زيمان يواجه تحديًا لا سابق له في منصبه الرئاسي الحالي مع دعوة عشرات الفنانين والكتاب والمثقفين اليوم له، للتوقف عن ممارسة الكذب والفظاظة ودعوة الرأي العام للمشاركة في ما أسموه  بأسابيع العصيان المدني.

الدعوة التي صدرت عن ما يسمى بلجنة العرائض  للدفاع عن الديموقراطية، أشارت إلى أنه في إطار أسابيع العصيان المدني فإن الناس الذين سينضمون إلى المبادرة يمكنهم إرسال مواقفهم إلى ممثلي الدولة، وفتح المدارس والمعارض والمسارح  للنقاش وللإضراب.

الممثل التشيكي المشهور ييرجي بارتوشكا الناطق باسم هذه المبادرة قال بأن ”حرياتنا أصبحت مهددة من قبل السلطة السياسية، وأرفع أربعة مسؤولين في البلاد تعهدوا للصين بالإخلاص لها، في حين أن الحكومة الصينية ردت على ذلك بالقول أنه بعد الكلام تريد أفعالا   الأمر الذي يمثل عارًا يعيد التشيك إلى الماضي“.

وأكد أن قيادة البلاد ليس لها التفويض بتوجه البلاد نحو الشرق، داعيًا الحكومة إلى القول أن تشيكيا تنتمي إلى العالم الديموقراطي وإلى قيام البرلمان باتخاذ موقف واضح من العلاقة مع الصين، ومن الموقف المشترك الذي صدرعن رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الشيوخ تجاه الصين .

وكانت هذه الشخصيات الأربعة قد أكدت في بيان مشترك أنها تعترف بمبدأ الصين الواحدة التي تضم التيبت والتبرؤ من اللقاء الذي جرى بين وزير الثقافة التشيكي دانييل هيرمان وبين الدالاي لاما في براغ .

وفي الأيام القليلة الماضية كان قد تأجج الوضع سياسيًا، بعد رفض الرئيس زيمان تكريم أحد المساجين السابقين في معسكر نازي، وهو خال وزير الثقافة بسبب لقاء الوزير بالدالاي لاما  الأمر الذي جعل الساحة السياسية تنقسم بشكل حاد وسط تبادل الاتهامات والانتقادات.

يذكر أن زيمان والحكومة يؤيدان ويعملان على إقامة علاقات وثيقة مع الصين، كما يحرص زيمان على أن تكون العلاقة قوية مع موسكو، في حين ترى القوى اليمينية أن ذلك يأخذ بالبلاد نحو الشرق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com