مهرجان الأردن الثالث للإعلام العربي يعلن عن فعالياته في العاصمة عمَّان – إرم نيوز‬‎

مهرجان الأردن الثالث للإعلام العربي يعلن عن فعالياته في العاصمة عمَّان

مهرجان الأردن الثالث للإعلام العربي يعلن عن فعالياته في العاصمة عمَّان

المصدر: يحيى مطالقه- إرم نيوز

أعلنت اللجنة العليا لمهرجان الأردن للإعلام العربي اليوم الثلاثاء عن فعاليات المهرجان الذي تنطلق فعالياته في الثاني والعشرين من شهر آب الجاري في فندق كراون بلازا /وسط العاصمة عمَّان.

ووصف رئيس اللجنة، مدير عام هيئة الإعلام الأردني، الدكتور أمجد القاضي المشاركات العربية الواسعة بالنوعية والمميزة، وأنها تعبر عن مضمون التطور والرقي الثقافي والفني والإعلامي العربي.

وقال القاضي في مؤتمر صحفي، كشف فيه عن تفاصيل وفعاليات المهرجان، إن اللجان المعنية بتنظيم المهرجان جاهزة لانطلاق فعاليات الحدث الإعلامي المتميز.

وبين القاضي، أن ما يزيد على 700 شخصية، يمثلون النخب من الإعلاميين والفنانين العرب والأردنيين إلى جانب وفود رسمية يترأسها وزراء إعلام ومدراء عامون لمؤسسات رسمية ورؤساء مجالس إدارات لمؤسسات إعلامية وصحفية ومسؤولو شركات الإنتاج الإعلامي سيشاركون في المهرجان في إطار فعالياته المختلفة.

وأوضح القاضي أن دولة سلطنة عمان ستكون ضيف شرف المهرجان، مشيرًا إلى مشاركات عربية واسعة تتمثل في وفود كل من السعودية ،الكويت، الامارات، قطر، لبنان، مصر، تونس،المغرب،الجزائر،ليبيا،السودان،اليمن، العراق، فلسطين، سوريا إلى جانب الأردن سيمثلون بلادهم بمستويات مختلفة.

وبين القاضي، أن المهرجان يركز بنسخته الثالثة، والتي تم اختيار ”دورة النهضة العربية “ عنوانا لها ، على إبراز الجانب الحضاري للعالم العربي وما وصل إليه بشتى المجالات، بالتزامن مع احتفالات الأردن بمئوية الثورة العربية الكبرى. 

مهرجان 2

وأكد القاضي، أن اللجنة المنظمة أفردت مساحات لإبراز منجزات وأعمال شركات الإنتاج والمستوى المتقدم الذي وصلت اليه مؤسسسات الإعلام العربية، وذلك بهدف الإسهام في دعم و تطوير المبادرات الإعلامية والفنية والإبداعية التي كونتها تلك المؤسسات بخبراتها وإمكانتها، وهو الأمر الذي يؤشر على حجم التغير الايجابي والتطور بالعمل الإعلامي والفني والثقافي عمومًا على مستوى الوطن العربي.

وقال القاضي، إن جهود اللجنة انصبت لتكون مخرجات المهرجان متوافقة مع التوجهات العربية عمومًا والأردن خصوصًا في مواجهة الكثير من الأخطار والأفكار السوداوية التي ألصقت بالعرب خلال السنوات الأخيرة وذلك عبر تناول تلك التحديات ومناقشتها وإخضاعها للتمحيص في فعاليات عدة خلال المهرجان .

وبين أن المهرجان يعقد في بلد يعرف عنه الوسطية والاعتدال بتناول قضاياها وقضايا المنطقة برغم الحرائق المشتعلة بالعديد من دول المنطقة، مشيرا إلى أن المهرجان يعد وسيلة من الوسائل التي يمكن أن تلعب دورًا في ايصال رسالة عالمية مفادها، أن العرب عمومًا دعاة سلام واستقرار، إلى جانب رسالة التضامن العربي ووحدة المصير والأهداف سيما ما يتعلق بمواجهة الإرهاب .

وقال القاضي، إن الهدف الرئيس للمهرجان هو مد جسور من التفاهم والمساهمة بإيجاد بيئة ملائمة للتواصل بين المدن الإعلامية والمحطات التلفزيونية والإذاعية في الوطن العربي.

ولفت إلى أن برنامج المهرجان صمم ليعمل على تشجيع الاتجاهات الجادة في الدراما والبرامج العربية عبر فتح باب المنافسة بين الأعمال المميزة المشاركة في المسابقات الرسمية للمهرجان.

واشار إلى أن المهرجان يتضمن العديد من الفعاليات أهمها: معرض تشارك به المدن الإعلامية والمحطات الفضائية والإذاعية وشركات الإنتاج والتقنيات وجوائز لأفضل الأعمال الإذاعية والتلفزيونية في العالم العربي.

ويشهد المهرجان حضورًا واسعًا لصانعي الإعلام العربي، ونجوم الدراما العربية، إضافة إلى ندوات ومحاضرات إعلامية تتناول الإعلام الاقتصادي، والإعلام والتنمية المستدامة، وأثر تكنولوجيا الاتصال على المحتوى الإعلامي، والدراما العربية، وأخلاقيات الإعلام الالكتروني، تفاعل وسائل الإعلام مع قضايا الإرهاب، فيما تتناول المحاضرات، موضوعات: القدس في الإعلام العربي، الإعلام والنهضة العربية.

كما سيتضمن المهرجان، مسابقات متنوعة تهدف إلى تحفيز الأعمال الدرامية، والإعلامية المختلفة، وفق تصنيف مختص ضمن الفئات التالية: المسابقات التلفزيونية، وتتضمن الدراما الاجتماعية، الكوميدية، والتراثية والتاريخية، والبرنامج الديني، والفيلم الوثائقي.

كما تتضمن المسابقات أيضًا فئة البرامج الحوارية، والرسوم متحركة للأطفال، وأغنية طفل مصورة، التقرير الإخباري، مسابقة القدس الشريف.

فيما تتناول المسابقات الإذاعية: الدراما الإذاعية الاجتماعية، برنامج الأسرة، البرنامج الديني، نشرة الأخبار، برنامج البث المباشر، وسوف تقدم بحسب قرار لجنة تحكيم متخصصة، جوائز تقديرية للفائزين بأفضل الأعمال المشاركة.

وعلى صعيد متصل، بين عضو اللجنة العليا، مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، محمد الطراونة، أن تزامن انعقاد المهرجان مع الظروف التي تحدث بالدول العربية الاخرى، يؤكد التضامن الأردني ومن يقيم على الأرض الأردنية نحو المحافظة على بلد أمن مستقر، مشيرًا إلى أن المهرجان يمثل رسالة للعالم تحمل بثناياها أن العرب رسل سلام وأمن.

ولفت نقيب الفنانين الأردنيين، ساري الاسعد، إلى أن المشاركة العربية الكبيرة من الفنانين العرب المتميزين، يعد رسالة تقدير للأردن ومكانته التي وصل اليها، مضيفًا أن المهرجان فرصة لإظهار الإبداعات والتطور بالدراما العربية على وجه العموم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com