“خيوة”.. أول مهرجان مخصص للثقافة الجزائرية في تونس

“خيوة”.. أول مهرجان مخصص للثقافة الجزائرية في تونس

المصدر: ساسي جبيل - إرم نيوز

أكّد بلحسن بلّيلي، منظم أول مهرجان يهتم بالثقافة الجزائرية في تونس، أن المهرجان الذي سيقيمه بتونس خلال شهر يوليو، وتحديدًا يومي 23 و24 من الشهر ذاته يهتم بالثقافة الجزائرية في تونس.

وقال بليلي في تصريح صحفي لإحدى القنوات التلفزيونية المحلية “نسمة”، إن هذا المهرجان اختار له من الأسماء اسم “خيوة”، وهي كلمة باللهجة العامية الجزائرية، وتعني”إخوة”، مؤكدًا أنه أول مهرجان يشترك فيه البلدان، تونس والجزائر، وذلك إثر مبادرة تقدمت بها إحدى وكالات الاتصال.

وأضاف منظم المهرجان، أن هذه التظاهرة تهدف إلى دعم العلاقة بين البلدين الشقيقين المتجاورين، وذلك من خلال الربط بين ثقافة البلدين بتنظيم مهرجان يجمع عروضًا فنية مميزة، بحسب تعبيره، لفنانين جزائريين وتونسيين معروفين.

وأوضح بليلي أن هذا المهرجان سيقام بمدينة الحمامات التونسية، جنوب شرق العاصمة، وذلك يومي 23 و24 يوليو، مبينًا أن العروض تنطلق بداية من الساعة السادسة مساء، لتتواصل إلى حدود الساعة الواحدة ليلاً بحسب التوقيت المحلي الذي يتقدم عن توقيت غرينتش بساعة واحدة.

وشدد المنظم على أن فكرة مهرجان “خيوة”، تعود إلى الإقبال الكبير للسياح من الأشقاء الجزائريين على تونس، والذين لم يتوانوا عن دعم السياحة التونسية، وخاصة بعد الهجمات الإرهابية الأخيرة التي عرفتها تونس وفق تعبيره.

ويشار في هذا السياق إلى أن عدد الجزائريين الوافدين إلى تونس ارتفع إلى حوالي مليونين ونصف المليون خلال الأعوام الأخيرة، بحسب أرقام وزارة السياحة والصناعات التقليدية التونسية.

وأشار بليلي إلى أن البرمجة تشمل عروضًا لأربعة فنانين جزائريين ومثلهم من تونس، ومن الجنسين، سيقع الإعلان عن أسمائهم لاحقًَا، مضيفًا أن أسعار التذاكر حددت منذ الآن لتكون بـ 30 دولارا لليوم الواحد، و50 دولارا لكامل العروض (أي خلال اليومين).

وأكد منظم تظاهرة مهرجان “خيوة”، إلى أنه يشدد على أن مبادرة إقامة هذا المهرجان تعود لإحدى وكالات الاتصال، التي قال إنها “تقوم بعمل يدعم الثقافة بين البلدين ويؤسس لنشر ثقافة تونس والجزائر بين شعبي البلدين الشقيقين”، مضيفًا أنّ الدورة الأولى تمتد على يومين في انتظار أن تصبح أسبوعًا كاملاً في الدورات المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع