”سينما في كل مكان“.. مبادرة لعرض أفلام في شوارع ومقاهي مصر

”سينما في كل مكان“.. مبادرة لعرض أفلام في شوارع ومقاهي مصر

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

تحاول مبادرة غير هادفة للربح تسمى ”سينما في كل مكان“ عرض أفلام مستقلة على جمهور مصري جديد.

وتعرض المبادرة الأفلام في مقاه ومدارس ومصانع وأماكن أخرى بأنحاء البلاد.

وتحرص المبادرة على أن تكون الأفلام التي تعرضها لمخرجين مستقلين من مصر والدول العربية أو دول العالم الأخرى.

ولا تملك بعض الأُسر الفقيرة في مناطق ريفية بمصر أجهزة تلفزيون ويذهب أفرادها للمقاهي لمشاهدة برامج أو أفلام.

وتستهدف المبادرة المصريين العاديين الذين قد لا يكون لديهم أي اهتمام مسبق بالفنون.

وجيه اللقاني، مؤسس ومسؤول مبادرة ”سينما في كل مكان“، قال إن ”الهدف من المشروع هو عرض السينما المستقلة وتعريف الجمهور بها وبناء جمهور لها وفتح نوافذ لمخرجيها الذين صنعوا هذه  الأفلام  وحصلوا على جوائز ومثلت مصر والعرب. يعني الأفلام التي نعرضها الآن من مصر، السودان، سوريا، لبنان، تونس، المغرب.. من كافة الدول العربية، بالإضافة إلى أفلام مستقلة من دول أوروبية.“

وأضاف اللقاني ”هذه الأفلام خاصة التي صُنعت في الدول العربية لصُناع الأفلام المستقلة لا تجد عروضاً لها إلا في المهرجانات ونادراً في الأماكن الثقافية.  وأغلبية الجمهور لا يعرفها.  وهدفنا إن هي ما تفضلش موجودة زي ما بيقولوا حبيسة.. مش الأدراج ملفات الكمبيوتر.. الفيلم الديجيتال. هدفنا نعرضه للناس ويقولوا بقا آراءهم فيها ونبعث الآراء دي للمخرجين علشان ده اللي هيساعد على تطوير السينما المستقلة إنه همه يتعرفوا على هذه الآراء.“

وأوضح مؤسس المبادرة أن خطته المستقبلية هي تدريب شبان في المناطق التي يقدمون فيها أفلامهم على تولي فكرة عرض تلك الأفلام.

وأردف ”خططنا المستقبلية ، أول حاجة ندرب في البلاد اللي إحنا بنروحها والقرى والمحافظات والأحياء اللي إحنا بنروحها مجموعة من الشباب في هذه المناطق والأحياء والقرى والمحافظات إن هم يتولوا فكرة عروض السينما المستقلة. إحنا مش حنقدر نغطي التسعين مليون. إحنا هدفنا ننشر الفكرة.“

وبينما يوجد في القاهرة وفرة في دور السينما وتاريخ سينمائي ثري فإن البعض في بعض المناطق الفقيرة بمصر يعتبر وجود دور عرض سينمائي من الرفاهية المبالغ فيها.

لكن منظمي مبادرة ”سينما في كل مكان“ يحرصون على أن تُتاح للجميع فرصة مشاهدة أفلام مستقلة للشاشة الفضية بغض النظر عن المكان الذي يعيشون فيه على أرض المحروسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com