لاجئون سوريون يعزفون لحن الحياة في بروكسل الجريحة – إرم نيوز‬‎

لاجئون سوريون يعزفون لحن الحياة في بروكسل الجريحة

لاجئون سوريون يعزفون لحن الحياة في بروكسل الجريحة

المصدر: بلقيس دارغوث- إرم نيوز

بمساعدة متطوعين بلجيكيين، وجد فنانون سوريون أنفسهم على المسرح من جديد أمس، في محاولة لتصغير الفجوة بين اللاجئين وسكان بروكسل الجريحة.

ومن مخيم لاناكين للاجئين اجتمع عدد من السوريين لإحياء حفلة فنية تحت عنوان ”Syrians Got Talent“ لإظهار مواهب سكان بروكسل الجدد.

شارك في الحفل كل من باسل خليل (54 عاما، أستاذ الفلامنكو والغيتار في المعهد الثقافي الروسي في دمشق سابقا) ولوتس أبو صعب ابنة العشرين عاما على الكمان، إلى جانب فنانين آخرين.

وكان كمان أبو صعب تعرض لأضرار جسيمة خلال رحلة هربها إلى بلجيكا، إلا انها استطاعت العزف في هذه الليلة على كمان أعاره لها المنظمون.

وشق اللاجئون الفنانون طريقا صعبة للوصول إلى بلجيكا مرت عبر تركيا، لكن ذلك لم ينسهم كيفية عزف لحن الحياة، بعيدا عن الحرب والجوع.

أدى الفنانون معزوفات شرقية تراثية شامية، كما غنوا بعض الأغاني مع الموسيقي البلجيكي جاك بريل.

وقال أحد منظمي الحفل لصحيفة محلية، إنه كان يتطوع لمساعدة اللاجئين السوريين مع أصدقائه، وعندما اكتشف موهبة البعض منهم،  نظم حفلة لإظهار أن اللاجئين ”بشر عاديون مثلنا“، على حد قوله.

وقال إن لكل واحد منهم قصة مذهلة، لكن لا أحد يبذل جهدا لمحاولة دمجهم في الجتمع الجديد.

وأضاف: ”يجب أن نساعدهم ليصبحوا أوروبيين، ونخبر العالم أن السوريين ليسوا إرهابيين أو خطرين“.

وتفاجأ المنظمون والفنانون بنجاح الليلة الفنية، بعدما حضرها 200 شخص دفع كل منهم 5 يوروهات، في حين لم يستطع الكثيرون الدخول لعدم اتساع القاعة.

وشهد الحفل موجة من العواطف والدموع والتصفيق، عكست المشاعر المختلطة التي يعاني منها اللاجئون من غربة وخوف، وما يعانيه سكان بروكسل الجريحة، التي لم تستيقظ بعد، من صفعة الإرهاب الأخيرة التي حصدت أرواح العشرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com