”المصور“ يعيد البريق للمسرح الفلسطيني في غزة

”المصور“ يعيد البريق للمسرح الفلسطيني في غزة

المصدر: رموز النخال - شبكة إرم الإخبارية

أعادت مسرحية ”المصور“، التي عرضت في مدينة غزة مؤخراً، البريق لدرة المسرح الفلسطيني من جديد، خاصة وأن المسرحية نالت إشادة كبيرة من النقاد والحضور، وحققت صدى واسعاً في القطاع، نظراً لأنها تعكس واقعاً يعيشه الجميع هناك.

وبعد إسدال الستار على العرض المسرحي، أمس الأربعاء، ضجت قاعة مركز رشاد الشوا، بالتصفيق والتعليق، حيث حملت ردود فعل الجمهور استحساناً كبيراً تجاه العرض، وتأثراً كبيراً بالأداء الذي قدمه الفنان الغزي القدير علي أبو ياسين.

وتعكس المسرحية التغييرات التي طرأت على غزة منذ نصف قرن، ووصف الكاتب هشام ساق الله، الذي حضر العرض، المسرحية والأداء التمثيلي بأنه ”رائع“، مبيناً أن القصة موجودة في بيت كل فلسطيني، وليست غريبة عن واقعه.

وقال ساق الله أن المسرحية تستحق أن تُعرض أكثر من مرة وفي مواسم متوالية، داعياً إلى تكرار عرضها في المدارس والجامعات لتعميق الشعور الوطني للأجيال الصاعدة.

أما المختص بالشأن الفني سعد اكريم فوصف المسرحية بأنها ”مونو دراما“ التي تبحث عن الذات الفلسطينية، مبيناً أن مسرحية ”المصور“ لامست قلوب الحضور، وأن الفنان أبو ياسين طرق جدار الخزان الفلسطيني في أدائه.

وكتب نص المسرحية الكاتب عاطف أبو سيف، وعقّب على الهدف الأساسي من طرحها بالقول: ”إن المسرحية تبحث عن الذات الفلسطينية عبر التاريخ والواقع السياسي والاجتماعي والاقتصادي، وتحاول كشف التحولات التي طرأت على قطاع غزة خلال نصف قرن من الزمن، من خلال محاولة إيجاد هذه الصورة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة