logo
ثقافة

"بحار الجبل" للجزائري كريم عينوز.. بحث سينمائي عن الهوية الأمازيغية

"بحار الجبل" للجزائري كريم عينوز.. بحث سينمائي عن الهوية الأمازيغية
05 يونيو 2022، 2:35 م

يطرح المخرج الجزائري الأصل، البرازيلي المنشأ كريم عينوز في فيلمه "بحار الجبل" قضية الهوية الأمازيغية ومكانتها في الهوية الجزائرية، انطلاقًا من تجربة ذاتية نقلها عينوز عبر الكاميرا ورواها بمزيج من الشعر والموسيقى.

وفيلم "بحار الجبل" هو فيلم وثائقي شخصي يُروى بضمير المتكلم ويتعلق بالعودة إلى الموطن الأم الجزائري، وانطلقت فكرة تصويره في البداية من قصة حقيقية عاطفية عاشها المخرج الذي ولد في الجزائر ونشأ في منطقة القبايل الأمازيغية قبل مغادرة موطنه الأصلي الذي لم يعد إليه إلا العام 2019.

ويوثق الفيلم قصة حب وانفصال الفتاة البرازيلية "إيراسيما" (أمه) والجزائري "مجيد" (والده) بعد علاقة غرامية بدأت في الولايات المتحدة الأمريكية، كُللت لاحقًا بالزواج، والأيام السعيدة التي عاشها الزوجان، قبل رحلة مجيد إلى الجزائر بدون رجعة، الأمر الذي اضطر إيراسيما إلى العودة وحدها إلى فورتاليزا وهي حامل.

ويقوم البناء الدرامي للفيلم على القصة الشخصية للمخرج، ينقلها عبر كاميرا محمولة بطريقة غير منظمة أحيانا، حيث تتراكم الصور والمقاطع التي التقطتها الكاميرا أثناء السفر ليقود المتفرج من خلال ذلك نحو قصة مثيرة لا تخلو من النبش في عمق الهوية الأمازيغية، رغم الابتعاد عن الوطن الأم.

وتختلف التعبيرات الفنية عن هذه القصة من السرد إلى المقاطع الغنائية التي يؤديها المخرج بصوته، بكلمات تعكس الجذور التي ينتسب إليها المخرج المولود في البرازيل وترعرع على يد والده مجيد في القبايل.

ويصور عينوز رحلته من خلال لقطات ثابتة من السفينة حتى وصوله المثير إلى الجزائر العاصمة ثم إلى منطقة القبايل، هذا المهد التاريخي الذي يقع في قلب طبيعة ساحرة.

ومن خلال الأشخاص الذين صورهم منذ بداية رحلته يستعيد المخرج عدة تفاصيل لحياته بشكل عفوي، انطلاقا من التواصل مع إحدى العائلات في منطقة القبايل ليستعيد ذكريات الطفولة ومن خلال تلك العائلة يسلط الضوء على وضع الأمازيغ في الجزائر، بوصفهم أحد المكونات البارزة في الهوية الجزائرية لا سيما في منطقة القبايل.

وتم تقديم هذا الفيلم في النسخة الرابعة من مهرجان "قابس سينما فن" الذي انتظم، الشهر الماضي، في تونس، وتمت مناقشته باستفاضة في إطار ورشة عمل نقدية بقيادة سعد شكالي وأليكسيا رو، وهما ناقدان ومتخصصان في الفن السابع.

وكان المخرج البرازيلي ذو الأصول الجزائرية كريم عينوز قد شارك ضمن فئة العروض الخاصة بمهرجان كان السينمائي الدولي، بفيلمه الوثائقي "بحار الجبال"، الذي تناول فيه حياة والديه.

وزار كريم عينوز الجزائر لأول مرة، العام 2019، بهدف تصوير فيلم عن سيرته الذاتية بعنوان "جزائري بالصدفة"، وكان ينوي تقديمه في صورة استكشاف لجذوره الجزائرية وإرث النضال من أجل الاستقلال ضد الاستعمار الفرنسي، ليحوّل المشروع إلى فيلم "نرجس"، الذي توغل، من خلاله، في صميم الحراك الشعبي.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC