”عدوي الحميم“ لويلا كاذر .. حوار التراجيديا والرومانسية – إرم نيوز‬‎

”عدوي الحميم“ لويلا كاذر .. حوار التراجيديا والرومانسية

”عدوي الحميم“ لويلا كاذر .. حوار التراجيديا والرومانسية

المصدر: مهند الحميدي – إرم نيوز

يمتزج في رواية ”عدوي الحميم“ للكاتبة الأمريكية الراحلة ويلا كاذر السرد الواقعي بالميثولوجيا.

 ترجم الرواية الصادرة حديثًا بالعربية، الكاتب السوري يزن الحاج، وهي أقصر أعمال كاذر وتمتاز عن أعمالها السابقة بجودة السبك ومتانة اللغة والانتقال الرشيق في الأحداث.

وقال المترجم يزن الحاج ”نقرأ في (عدوي الحميم) تراجيديا ورومانسية في آن؛ كما تشير الروائية والناقدة البريطانية أ. س. بيات، وإن أضفنا اللمسة الشعرية الشفيفة غير المفرطة، سنكون أمام إحدى أعذب روايات الأدب الأمريكي الذي لم يُقدَّم عربيًا كما يستحق“.

وأضاف  ”لا يزال للطبيعة حضورٌ بارز؛ فهذه إحدى مزايا أدبها المذهلة، ولكنّ التركيز صار جوّانيًا، سيكولوجيًا، أكثر من كونه ظاهريًا، نبدو هنا، في بعض فصول الرواية، وكأننا نقرأ أناشيد قصيدة مَلحمية، حيث التراجيديا والآلهة والصراع، مع أن المكان والزمان ثابتان“.

من هي ويلا كاذر

ويلا كاذر؛ روائية أمريكية توفيت العام 1947. كتبت مقالات وروايات وقصصًا قصيرة. وهي إحدى أبرز الكتّاب الأمريكيين في النصف الأول من القرن الماضي. أشهر أعمالها ”السهول الكبرى“، و“أيها الرواد“، و“أغنية القبّرة“، و“غاليتي أنتونيا“. نالت جوائز وتكريمات عدة؛ منها جائزة بوليتزر عن روايتها ”واحدٌ منا“.

المترجم في سطور

يزن الحاج؛ كاتب ومترجم سوري، يبلغ من العمر 34 عامًا. ترجم كتبًا عدة عن الإنجليزية؛ منها ”ماركس 2020″، و“اقتفاء خطى المادية التاريخية“، و“بيكاسو“، و“تشغيل العدو“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com