الخرطوم تحيي ذكرى رائد السينما السودانية جاد الله جبارة

الخرطوم تحيي ذكرى رائد السينما السودانية جاد الله جبارة

المصدر: عوض جاد – إرم نيوز

تستعد العاصمة السودانية الخرطوم، لإحياء الذكرى العاشرة لرحيل رائد الفن السينمائي في السودان المصور والمخرج السينمائي جاد الله جبارة.

 وأعلنت اللجنة المنظمة للذكرى بالتعاون مع شركة ”دال“ الغذائية، انطلاق الفعاليات التي تشمل إقامة معرض دائم لبعض أعماله في ”امباكت هب“ بالخرطوم من يوم الإثنين وحتى الـ 13 من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، وإقامة مسابقة للصورة عبر الكاميرا والهاتف تشجيعًا للمشاركين على نقل نظرتهم للسودان من خلال الصورة.

وتبدأ الفعاليات الثقافية وعروض الأفلام منذ الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل وتستمر حتى الـ 23 من الشهر نفسه.

وكشفت عضو لجنة الاحتفال مشاعر الشريف، أن الفعاليات ستشهد عروضًا لأفلام الراحل التعليمية والتوجيهية، كما سيحضر عدد من ممثلي فيلمه الروائي الشهير ”تاجوج“، الذي تم اختياره ليكون فيلم الافتتاح.

وقال رئيس اتحاد السينمائيين السودانيين عبادي محجوب، إن جاد الله يستحق الاحتفال والاحتفاء به، موضحًا بأن السينما العالمية تحتفل بروادها دائمًا، وأنه من المهم أن يكون الاحتفاء بجاد الله بالتضامن مع كل سينمائيي السودان.

وأعربت ابنة المخرج الراحل، مي جاد الله، عن شكرها لمجموعة ”دال“ على مجهودها في أرقمة أرشيف الصور الفوتوغرافية التاريخية لوالدها والتي يفوق عددها الـ 500 صورة، مشيرة إلى المنحة الألمانية التي ساعدت على ترقيم أفلامه، مما يسهل عرضها على الشاشات الحديثة.

وتوفي المصور والمخرج والمنتج السينمائي جاد الله جبارة في العام 2008، بعد رحلة عمل امتدت على مدار خمسة عقود.

وكان من أهم أعمال المخرج الراحل تصويره استقلال السودان ومشهد رفع علم السودان، فضلًا عن  إنتاجه لأعمال سينمائية ضخمة أبرزها أفلام ”تاجوج“ و“تور الجر“ و“بركة الشيخ“.

وظل جاد الله يدير الاستديو الخاص به (استديو جاد الله) حتى وفاته في آب/ أغسطس 2008، ويعتبر إرثًا قوميًا وثّق للسودان الكثير في حقبة تاريخية لم يكن فيها أي نوع من أنواع التوثيق.

وأنتج  جاد الله خلال أكثر من خمسة عقود ما يفوق الـ 100 فيلم وثائقي وأربعة أفلام روائية، ويعتبر بحق رائد السينما الأول في السودان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com