هل اشترى أمير سعودي لوحة “دا فينتشي” المعروضة بمتحف اللوفر أبوظبي؟

هل اشترى أمير سعودي لوحة “دا فينتشي” المعروضة بمتحف اللوفر أبوظبي؟

أعلن متحف اللوفر أبوظبي عبر خدمة “تويتر”، أن لوحة للرسام الإيطالي ليوناردو دا فينتشي بيعت في تشرين الثاني/ نوفمبر بسعر قياسي قدره 450,3 مليون دولار ستعرض في المتحف الذي افتتح قبل فترة قصيرة، وسط جدل حول المشتري الخفي للوحة.

وكانت لوحة “سالفاتور موندي” (مخلّص العالم) قد بيعت في مزاد بنيويورك، مسجلة السعر القياسي لأغلى لوحة في العالم، الذي كان عائدًا للوحة “نساء الجزائر” لبابلو بيكاسو (179,4 مليون دولار في العام 2015).

وكان المشتري، الذي لم يكشف عن هويته، طرفًا في مزاد عبر الهاتف استمر 20 دقيقة، وزعمت صحيفة “نيويورك تايمز” أن اللوحة اشتراها أمير سعودي اسمه بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود، بحسب وثائق اطلعت عليها، لكن أي مصدر آخر لم يؤكد صحة ما أوردته الصحيفة الأمريكية.

وأوردت  صحيفة الاقتصادية السعودية صباح اليوم الخميس تصريحا على لسان الأمير بدر بن عبدالله أبدى فيه استغرابه من التقرير الذي نشرته عنه صحيفة “نيويورك تايمز”.

وقال الأمير بدر “إن هذا التقرير يحتوي على الكثير من المعلومات المستغربة و غير الدقيقة، ولم أكن أنوي الرد على ذلك لمعرفتي ومعرفة كل المواطنين بمواقف الصحيفة المعادية لكل ماهو سعودي ونشرها للشائعات الغريبة”، لافتا إلى أنه “لولا أصرار الأصدقاء والمحبين لما قام بالتصريح عن ذلك”.

وتوفي دافنشي عام 1519، ولم يبق من أعماله إلا ما يقل عن عشرين لوحة.

وتعد لوحة “سالفتور موندي”، التي يعتقد أنها رسمت بعد عام 1505، هي العمل الوحيد لدافنشي الذي يخضع لملكية خاصة.