معتقل كويتي سابق في غوانتانامو ينتقد طرد باحث متهم بالترويج للإلحاد من بلاده – إرم نيوز‬‎

معتقل كويتي سابق في غوانتانامو ينتقد طرد باحث متهم بالترويج للإلحاد من بلاده

معتقل كويتي سابق في غوانتانامو ينتقد طرد باحث متهم بالترويج للإلحاد من بلاده

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

انتقد المعتقل الكويتي السابق في سجن غوانتانامو، فايز الكندري، طرد السلطات الكويتية للباحث المصري أحمد سعد زايد قبل أيام من البلاد، بعد مطالبات نيابية بطرده، بسبب ”ترويجه للإلحاد“.

وكانت السلطات الكويتية قد أبعدت قبل أيام الباحث المصري أحمد سعد زايد بعد إلغاء محاضرة له كان من المقرر إلقاؤها، إثر مطالبات بعض النواب في مجلس الأمة الكويتي بطرده من البلاد وإلغاء محاضرته، واصفين أمر استضافته في الكويت بـ“المعيب والتعدي على الثوابت الشرعية“.

وظهر الكندري في مقطع فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، منتقدًا ”مطالبات بعض النواب بطرد زايد واعتبار ذلك هزيمة من مواجهة أفكاره الهزيلة“، مبينًا أن ”طرده كان خطأً والأولى أن يتم مواجهته لبيان قوة الإسلام في دحض الأفكار الخاطئة من خلال مناظرة معه“.

وأوضح الكندري وهو آخر معتقل كويتي تم الإفراج عنه من غوانتانامو، اعتقل على الحدود الباكستانية الأفغانية لدى توزيعه مساعدات أثناء الحرب الأمريكية على أفغانستان أواخر عام 2001، أنه ”ضد نشر أفكار زايد لكنه مع استقباله وإجراء مناظرة معه لأن الإسلام قوي ولا يخشى أحدًا في أي مكان وزمان“.

ونقلت صحيفة ”الراي“ الكويتية عن زايد قبيل مغادرته الكويت قوله: ”لست ملحدًا والمقاطع التي تم نشرها لي مثل (هل الله موجود؟) تمّت قراءتها بشكل مغلوط“.

وأحمد سعد زايد هو باحث متخصص في الفكر الديني، وعُرف عنه أنه مثير للجدل من خلال آرائه التي تقسم المستمعين له بين مؤيد ومعارض، خصوصًا في ما يتعلق بقضايا التوحيد والعقيدة، والدين والعقل، والدنيا والآخرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com