من اغتال مستشار وزير الدفاع اليمني محمد الجرادي في مأرب؟

من اغتال مستشار وزير الدفاع اليمني محمد الجرادي في مأرب؟


لا يزال الغموض يكتنف عملية اغتيال مستشار وزير الدفاع اليمني، العميد الركن محمد الجرادي، الذي قتل مع مرافقه الشخصي، اليوم الثلاثاء، على أيدي مسلحين مجهولين، شرقي محافظة مأرب، الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية.

وقالت مصادر محلية لـ"إرم نيوز" إن مواطنين عثروا على جثّتي القيادي العسكري ومرافقه في منطقة عطران بمديرية الوادي، شرقي مدينة مأرب، مركز المحافظة، في ظروف مشابهة لعملية اغتيال القيادي لدى ألوية "اليمن السعيد" عبدالرزاق البقماء، أحد أبرز القيادات السلفية في المحافظة، في يونيو/ حزيران الماضي، الذي قتل في المديرية ذاتها.

وعلى الرغم من مرور ساعات على عملية اغتيال العميد الجرادي ومرافقه الشخصي، إلا أن السلطات الحكومية في محافظة مأرب، التي تعتبر أحد مراكز الثقل لحزب التجمع اليمني للإصلاح (إخوان مسلمون) منذ سنوات، لم تكشف أي تفاصيل حول العملية الغامضة حتى اللحظة.

ونعت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة في اليمن، في بيان، مستشار وزير الدفاع العميد الركن محمد الجرادي ومرافقه، بحسب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

وأضاف البيان أن "الجرادي له إسهامات كبيرة في صد ودحر الميليشيات الحوثية، وله بصمات واضحة في إعادة بناء الجيش الوطني عقب الانقلاب الغاشم منذ تأسيس النواة الأولى في منطقة العبر، ثم قيادته للواء 81 الذي قدم معارك بطولية خالدة أوجعت العدو في مديريتي صرواح ونهم، ورغم إصاباته المتكررة ثم حالته الصحية مؤخراً إلا أنها لم تمنعه من أداء واجبه في أي موقع أو منصب".

وكشف الصحفي اليمني محمد الجرادي، وهو أحد أقارب مستشار وزير الدفاع المستهدف، على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن معلوماته تشير إلى تلقي العميد الجرادي – المثقّف الاشتراكي - اتصالًا "مفاجئًا صباح اليوم بأن لديه اجتماعا، فتوجه لحضور الاجتماع ومعه أحد المرافقين، وكان المخطط جاهزا: التصفية".

من جهته، نقل موقع "مأرب برس" الإخباري، المقرّب من حزب التجمع اليمني للإصلاح، أن مسلحين مجهولين نصبوا كمينًا للعميد الجرادي، ونهبوا سيارته التي كان يستقلها مع مرافقه.

وقال الناشط السياسي حمزة المرادي – المنتمي إلى محافظة مأرب – في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن الجرادي "كان على خلاف كبير مع عصابات الإخوان في مأرب، وتم الاعتداء عليه أكثر من مرة، وتهديده بالتصفية من قبل هذه العصابات الإرهابية".

وربط المرادي عملية اغتيال مستشار وزير الدفاع اليمني بالانفجارات التي شهدتها مدينة مأرب في أحد مخازن الأسلحة بمقر المنطقة العسكرية الثالثة، مساء أمس الاثنين، "جراء استهداف من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران"، بحسب ما نقله المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية على تويتر.

وأشار حمزة المرادي إلى أن الجرادي "كان على علم بعملية تهريب الأسلحة من مخازن مأرب إلى أماكن مجهولة ثم تعبئة المخازن بعبوات ناسفة وألغام وتفجيرها دون أي مراعاة لحياة المواطنين في المدينة، لذلك تمت تصفيته".

وسبق أن تعرّض الجرادي لمحاولة اغتيال سابقة في العام 2017، أودت بحياة عدد من مرافقيه الشخصيين، بمديرية صرواح غربي محافظة مأرب.

وتقلّد الجرادي، المنتمي إلى محافظة ريمة شمالي البلاد، عددًا من المناصب العسكرية القيادية خلال السنوات الماضية، قبل أن يصبح مؤخرًا مستشارًا لوزير الدفاع اليمني.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com