اليمن.. 12 قتيلًا وجريحًا خلال مواجهات عنيفة شمال أبين

اليمن.. 12 قتيلًا وجريحًا خلال مواجهات عنيفة شمال أبين

تجددت المواجهات بشكل عنيف بعد أن تمكن عناصر المقاومة من تعزيز موقفهم بعناصر قبلية، واستطاعوا السيطرة على مقر قوات الحزام الأمني في المديرية.
مصدر في السلطات المحلية بالمديرية

قُتل 4 أشخاص وأصيب آخرون، اليوم الثلاثاء، في مواجهات مسلحة اندلعت بين قوات "الحزام الأمني" الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، ومسلحين قبليين، في مديرية لودر، شمال محافظة أبين، جنوب اليمن.

وقالت مصادر طبية في مستشفى الشهيد "محنف" العام بلودر لـ"إرم نيوز"، إن 4 قتلى و8 جرحى من الطرفين، بينهم مدنيون، وآخرين إصاباتهم بليغة وصلوا إلى مستشفى المديرية اليوم الثلاثاء، منذ انطلاق المواجهات المسلحة بين الجانبين، جرى نقل الحالات الحرجة إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، المتاخمة لمحافظة أبين من جهة الغرب.

من جهته، ذكر مصدر في السلطات المحلية في المديرية، أن المواجهات اندلعت، خلال الساعات الماضية، بين عدد من أفراد المقاومة وجنود آخرين من أفراد قوات الحزام الأمني في المديرية، بسبب خلاف بين الجانبين لم تعرف تفاصيله بعد.

التوتر لا يزال قائمًا، رغم توقف المواجهات العنيفة إثر جهود التهدئة التي تبذلها قيادات السلطة المحلية والأمنية والعسكرية في المحافظة.

وأشار المصدر في حديثه لـ"إرم نيوز"، إلى أن المواجهات تجددت بشكل عنيف، خلال ساعات المساء، بعد أن تمكن عناصر المقاومة من تعزيز موقفهم بعناصر قبلية، واستطاعوا السيطرة على مقر قوات الحزام الأمني بالمديرية، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين ومن المدنيين.

وأكد المصدر، أن قوات الحزام الأمني تمكنت من استعادة السيطرة على مقرّها بعد انسحاب المسلحين، إثر قدوم مدير أمن محافظة أبين، العميد علي الذيب الكازمي، إلى المديرية وعقده لقاءات عاجلة بقيادات السلطة المحلية وقيادة المقاومة والأجهزة الأمنية والقيادات العسكرية.

وبحسب المصدر، فإن التوتر لا يزال قائمًا، رغم توقف المواجهات العنيفة إثر جهود التهدئة التي تبذلها قيادات السلطة المحلية والأمنية والعسكرية في المحافظة، ومحاولة احتواء الموقف قبل تفاقم المشكلة.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com