ولي العهد السعودي: نسعى للتعاون مع كوريا الجنوبية لتعزيز القدرات الدفاعية

ولي العهد السعودي: نسعى للتعاون مع كوريا الجنوبية لتعزيز القدرات الدفاعية

أفادت وكالة "رويترز" للأنباء، اليوم الخميس، بأن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أكد سعي المملكة للتعاون مع كوريا الجنوبية لتعزيز القدرات الدفاعية.

وأكد خلال زيارته إلى كوريا الجنوبية، سعي المملكة لتوسيع التعاون مع البلد الآسيوي في مجال الطاقة وصناعات الدفاع وتقنيات المفاعلات النووية الصغيرة.

وأكد الأمير محمد بن سلمان على توسيع التعاون مع كوريا الجنوبية وفقا لخطط التنمية ورؤية 2030، وفي مشروعات البناء على وجه الخصوص.

وقال: "نسعى لأن يسهم التعاون مع كوريا الجنوبية في تطوير الطاقة المائية واستخلاص الكربون وتقنيات المفاعلات النووية الصغيرة".

في ذات الإطار، نقل بيان صادر عن القصر الرئاسي في كوريا الجنوبية عن الرئيس يون سوك يول أنه عبّر لولي العهد السعودي عن أمله في أن يقوم البلدان بتوسيع التعاون في مشروع نيوم وصناعة الدفاع وقطاعات الطاقة، ووصف المملكة بأنها "شريك رئيسي لبلاده في الاقتصاد وأمن الطاقة".

ونقلت وكالة "رويترز" عن القصر الرئاسي قوله: "ولي العهد السعودي يبدي دعمه لسياسة كوريا الجنوبية في ما يتعلق بكوريا الشمالية ويندد بالتجارب الصاروخية التي تجريها بيونجيانج".

من جانبها، قالت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية الرسمية، إن "من المخطط أن يلتقي قادة الأعمال الكوريون بولي عهد المملكة في سيئول بعد ظهيرة اليوم لمناقشة التعاون في مجال الأعمال، بما يشمل بناء مدينة ضخمة على طراز مستقبلي".

وسيكون الرئيس التنفيذي لسامسونغ للإلكترونيات لي جيه-يونغ، ورئيس مجموعة "إس كيه"، جيه تيه-وون ورئيس هيونداي موتور إيسون جونغ من بين رجال الأعمال الذين سيلتقون بولي العهد في فندق في سيئول.

وبحسب الوكالة، تسعى الشركات الكورية للمشاركة والفوز بعقود بناء في مشروع "نيوم" السعودي بقيمة 500 مليار دولار، بهدف بناء مدينة آلية ومستدامة تديرها الروبوتات وتعمل بالطاقة الشمسية، في محافظة تبوك شمال غرب المملكة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com