إعلام عبري: المسيّرة التي استهدفت ناقلة النفط قبالة عُمان "إيرانية"

إعلام عبري: المسيّرة التي استهدفت ناقلة النفط قبالة عُمان "إيرانية"


قالت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الأربعاء إن ناقلة النفط المملوكة لملياردير إسرائيلي، والتي تعرضت لهجوم قبالة سواحل سلطنة عُمان، "تم استهدافها بطائرة مسيرة إيرانية" من نوع "شاهد 136".

وبحسب ما ذكرت هيئة البث الإسرائيلية "كان"، فإن إيران "نفذت الهجوم على السفينة قبالة سواحل عُمان بطائرة بدون طيار من نوع ("شاهد 136)، وهي نفس الطائرة الانتحارية بدون طيار التي استخدمتها روسيا في أوكرانيا".

من جهتهم، قال مسؤولون أمنيون إسرائيليون، إن "استهداف إيران لناقلة النفط قبالة سواحل عُمان هو خطأ إستراتيجي، ومحاولة واضحة لاستفزاز الغرب قبل كأس العالم" بحسب المصدر ذاته.

وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن ناقلة النفط تعود للملياردير الإسرائيلي عيدان عوفر، وهو واحد من أغنى رجال الأعمال في إسرائيل، وهو مالك جزئي للسفينة التي تعرضت للهجوم.

كما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، أنه "بعد يوم واحد من إحباط محاولة إيرانية لاغتيال رجل أعمال إسرائيلي في جورجيا، كانت هناك محاولة إيرانية أخرى لضرب أهداف إسرائيلية في الخارج".

وأكدت الصحيفة، أن "أصابع الاتهام تتجه نحو إيران، التي دارت بينها وبين إسرائيل حرب بحرية سرية، في السنوات الأخيرة، تم خلالها الإبلاغ عن عدد من الحوادث التي تعرضت لها الناقلات والسفن التي يملكها رجال أعمال إسرائيليون".

وأوضحت الصحيفة، أن "التوترات بين إيران وإسرائيل عادت للواجهة، بعد فشل المفاوضات بين القوى العظمى والإيرانيين، والغضب المتزايد ضد إيران في الغرب بسبب المساعدة التي تقدمها لروسيا في حربها ضد أوكرانيا".

وتحمل السفينة "زيكرون" علم ليبيريا، وترتبط بشركة (Eastern Pacifi Shipping) في سنغافورة التي يملكها رجل الأعمال الإسرائيلي عوفر.

ووفق الشركة السنغافورية، لم ترد أنباء عن وقوع إصابات بين أفراد الطاقم على متن السفينة، حيث تعرضت "لأضرار طفيفة".

يشار إلى أن إيران نفذت هجوما مماثلا في شهر يوليو/تموز من العام الماضي، عندما تعرضت ناقلة النفط "ميرسر ستريت"، قبالة سواحل عُمان، لهجوم بطائرة بدون طيار، وقتل اثنان من أفراد الطاقم، وهما مواطن من رومانيا وآخر من المملكة المتحدة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com