الناشط المصري علاء عبدالفتاح
الناشط المصري علاء عبدالفتاح

مصر.. مشادات في قمة المناخ بسبب التدخل البريطاني في قضية علاء عبدالفتاح

أثارت قضية الناشط علاء عبدالفتاح، المحبوس حاليا على ذمة قضايا، موجة من الجدل خلال الساعات الماضية في مصر، تزامناً مع انعقاد مؤتمر المناخ في شرم الشيخ بحضور قادة غالبية دول العالم، خاصة بعد تبني بريطانيا لموقف الناشط.

وشهدت جلسة "العدالة المناخية" التي عقدت مساء الثلاثاء داخل الجناح الألماني بمقر انعقاد المؤتمر، مشادات بين المتحدثين، خاصة سناء سيف شقيقة علاء عبد الفتاح، والمحامية نهاد أبو القمصان، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، والنائب البرلماني عمرو درويش، إلى جانب بعض الحقوقيين.

وجاءت موجة الجدل بعد قيام سناء سيف بالسفر لشرم الشيخ لاستغلال الحدث في إلقاء الضوء على قضية شقيقها، إلى جانب التصريحات الصادرة من رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك مؤخراً بعرض قضية علاء أثناء وجوده في قمة المناخ مع الرئيس عبد الفتاح السيسي.

واتهمت نهاد أبو القمصان إدارة الجلسة بممارسة الإرهاب ضدها لمنعها من الحديث، مشيرة إلى أن المتحدثين لم يعطوا فرصة للرد سوى ربع ساعة فقط، في حين تحدثوا عن القضية قرابة ساعتين.

وقالت أبو القمصان في تصريحات صحفية عقب خروجها إنها أول من عمل في قضية علاء عبدالفتاح، إلا أنها لاقت هجوماً من النساء اللواتي تعرضن للإهانة من الناشط، واتهام بعض السيدات لها بالازدواجية بين حقوق الإنسان وحقوق المرأة، بحسب تصريحاتها.

وقال النائب عمرو درويش إن استدعاء قوى خارجية لإخلاء سبيل أي ناشط يأتي بنتائج عكسية لأنه يجعل الجميع يرفض فكرة الاستقواء بالخارج، رافضاً الحديث عن جنسية علاء عبد الفتاح البريطانية والاستقواء بها، واصفاً إياه بأنه ارتكب جرائم جنائية ضد الجيش والشعب والشرطة، ومن ثم لا يجب توصيفه كونه سجينًا سياسيًا.

وأضاف درويش أن علاء عبدالفتاح ارتكب الجريمة على أرض مصر ومن حق مصر محاسبة المخطئين على أرضها، إلى جانب أن علاء وقت ارتكاب الجرائم لم يكن يحمل جنسية دولة أخرى.

ويتواجد علاء عبد الفتاح داخل السجن بعد الحكم عليه خمس سنوات بتهمة نشر أخبار كاذبة، في الوقت الذي تحدثت فيه أسرته مؤخراً عن إضرابه عن الطعام والشراب داخل السجن.

وأطلقت السلطات المصرية مؤخرا سراح أكثر من ألف ناشط سياسي، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بإعادة تشكيل وتفعيل لجنة العفو الرئاسي، حيث تمكنت خلال الفترة الماضية من تحقيق نجاحات بشأن الإفراج عن النشطاء المحبوسين على ذمة قضايا رأي.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com