"اللي أوله شرط آخره فلوس في الكارت".. حملة مصرية لدعم الفقراء

"اللي أوله شرط آخره فلوس في الكارت".. حملة مصرية لدعم الفقراء

أطلقت الحكومة المصرية حملة بعنوان "اللي أوله شرط آخره فلوس في الكارت" لربط الدعم الحكومي المقدم للفقراء من الأسر الأكثر احتياجًا، بشروط تعليمية وصحية واجتماعية، في محاولة منها للحد من الزيادة السكانية، والقضاء على بعض الظواهر السلبية.

وتربط الحكومة المصرية الحصول على برامج الدعم المالي بمجموعة من الشروط للحصول عليها من جانب الأسر الأكثر احتياجًا ومعدومي الدخل، منها قصر الدعم على طفلين فقط في الأسرة الراغبة في الدخول ضمن البرنامج، وذلك في محاولة للحد من الزيادة السكانية، وتنظيم النسل.

يتضمن محتوى الحملة رسائل تشير إلى أن "الدعم المشروط يسهم في الحد من شدة الفقر، وتحسين حياة الأسرة، وتعزيز قدرة أبنائها على التمتع بمستقبل أكثر ازدهارًا من حاضر والديهم"

كما تتضمن الشروط ضرورة الحصول على شهادة محو الأمية لغير المتعلمين، ومنع الدعم عن الأسر التي تتورط في "ختان الإناث"، بالإضافة للالتزام بالتطعيمات الإجبارية للأطفال، كما يرتبط الدعم أيضًا بشرط منع الأسر من زواج الأطفال خاصة الإناث قبل بلوغهن سن 18 عامًا.

"اللي أوله شرط آخره فلوس في الكارت".. حملة مصرية لدعم الفقراء
مصر تشهد إقبالًا كبيرًا من المستثمرين بعد هبوط الجنيه

وتتحرك الحملة في اتجاهين، الأول عن طريق بث تنويهات تلفزيونية مختلفة لمخاطبة المجتمع المصري عامة والأسر المستفيدة من برنامج الدعم المالي "تكافل" على وجه الخصوص.

ويشمل الاتجاه الثاني أنشطة للتواصل الشخصي والمباشر مع الأسر من خلال الرائدات الاجتماعيات، حيث تم طباعة وتوزيع مليون و200 ألف مطوية أو"بروشور" بها شرح مبسط لإجراءات وشروط برنامج الدعم النقدي المشروط "تكافل"، بالإضافة إلى تصميم وطباعة ملصقات حائطية لتعليقها في الوحدات الصحية والوحدات الاجتماعية.

ويتضمن محتوى الحملة رسائل تشير إلى أن "الدعم المشروط يسهم في الحد من شدة الفقر، وتحسين حياة الأسرة، وتعزيز قدرة أبنائها على التمتع بمستقبل أكثر ازدهارًا من حاضر والديهم".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com