بوتين يلتقي زعماء العالم في سوتشي متجاهلا غياب أمريكا

بوتين يلتقي زعماء العالم في سوتشي متجاهلا غياب أمريكا

لوس انجلوس – أمضى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ساعات ما قبل حفل الافتتاح الباذخ لدورة الألعاب الاولمبية الشتوية في عقد لقاءات مع زعماء العالم الذين حضروا لتأكيد صورة روسيا العائدة بقوة إلى الساحة الدولية.

ولدى وصوله إلى سوتشي، حيث ركز الصحفيون على التهديدات الإرهابية ، هنأ الرئيس الصيني شي جين بينغ بوتين بالتجهيزات المرموقة للألعاب كدليل على أن “روسيا تتجه نحو القوة والازدهار”.

وأشاد شى أيضا بالتعاون الروسي الصيني حول سوريا وإيران، ومنع القوى الأمريكية والبريطانية والفرنسية من فرض عقوبات على دمشق أو طهران.

وقال شي لمضيفه “يتعين على الصين وروسيا مواصلة وتعميق التعاون بشأن القضايا الدولية الرئيسية، من أجل الحفاظ على السلام العالمي والإقليمي، والأمن والاستقرار الدوليين”، وفقا لصحيفة لوس أنجلوس تايمز.

واستقبل بوتين أيضا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، الذي ابتعد عنه حلفائه في أوروبا وواشنطن بسبب سياساته القمعية الأخيرة، وبدا بوتين حريصا على تقديم روسيا كحليف دبلوماسي أكثر احتراما لحق أنقرة في التصرف بشؤونها الداخلية.

وقال بوتين “أرى علاقاتنا تسير على الطريق الصحيح”، ولكن التغطية الإعلامية لهذا اللقاء لم تشتمل على أي تعليقات من جانب أردوغان.

واجتمع بوتين أيضاً مع رئيس الوزراء الهولندي مارك روتا ، مشيراً إلى أن زعماء الغرب المقاطعين للأولمبياد يتصرفون ضد مصالحهم الخاصة ، وكذلك ضد السلام العالمي.

وعرض تلفزيون “روسيا-24” توافد القادة الدوليين إلى سوتشي ، ومنهم رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، والرئيس الأفغاني حامد كرزاي، ورئيس الوزراء الايطالي انريكو ليتا، والأمير ألبرت أمير موناكو، بالإضافة إلى الرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزارباييف، والكسندر لوكاشينكو رئيس روسيا البيضاء.

وكان الرئيس أوباما ومجموعة من القادة الأوروبيين قد قاطعوا أولمبياد سوتشي في محاولة لإظهار معارضتهم لقانون موسكو الذي يستهدف “مثليي الجنس”، وكذلك لقمع الكرملين للمعارضة السياسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث