حقن البطل فرح قبل ماراثون لندن 2014 يثير جدلا

حقن البطل فرح قبل ماراثون لندن 2014 يثير جدلا

قال الطبيب الذي حقن البطل الأولمبي البريطاني مو فرح بجرعة قانونية من مادة مثيرة للجدل قبل ماراثون لندن 2014 إن هذا العلاج لم يتم تسجيله بشكل سليم.

وأبلغ الطبيب روبن تشاكرافرتي، كبير الأطباء السابق بالاتحاد البريطاني لألعاب القوى، مشرعين بريطانيين أنه حقن فرح بكمية تبلغ 13.5 مليمتر من مادة إل-كارنيتين قبل مشاركته الأولى في ماراثون لندن لكنه “نسي” تسجيل ذلك في الأوراق المطلوبة.

ومادة إل-كارنيتين قانونية لكن يحظر الحصول على كمية أكبر من 50 ميليمترا في غضون ست ساعات.

وقال تشاكرافرتي، الذي يعمل حاليا مع منتخب إنجلترا لكرة القدم، للجنة الثقافة والإعلام والرياضة البرلمانية “عندما يكون المرء منشغلا باستمرار مع الرياضيين يحتاج للسفر إلى هؤلاء الرياضيين.”

وأضاف “إذا لم يقم المرء بتسجيل ما فعله مباشرة، وهو ما حدث معي في هذه الحالة، يصبح من الممكن نسيان ذلك بسبب الانشغال بكثير من الأمور الأخرى.”

وفي فبراير شباط الماضي رد ألبرتو سالازار مدرب فرح على مزاعم صحيفة تايمز بخصوص إشرافه على حصول الرياضيين على مواد محظورة وقال إن ما ذكرته الصحيفة هو تسريب لتقرير للوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات.

ونفى فرح ارتكاب أي مخالفة.