الأمور تتحسن لصالح مانشستر يونايتد قبل لقاء بايرن ميونخ

الأمور تتحسن لصالح مانشستر يونايتد قبل لقاء بايرن ميونخ

برلين – بعد أطول فترة غياب لبايرن ميونيخ الألماني عن الانتصارات في ثلاث سنوات وسجل ضعيف على أرضه في مواجهة أندية انجليزية يبدو الآن وعلى نحو مفاجىء أن مهمة مانشستر يونايتد خارج ملعبه الأربعاء أمام حامل اللقب أقل صعوبة عما كانت عليه عند سحب قرعة دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

كما سيفتقد بايرن جهود ثلاثة من لاعبيه الأساسيين في خط الوسط من بينهم باستيان شفاينشتايجر في لقاء العودة بدور الثمانية بعد طرده في مباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل 1-1 في مانشستر الأسبوع الماضي.

ومنذ ضمان الاحتفاظ بلقب الدوري الألماني أمام هيرتا برلين يوم 25 مارس/آذار الماضي، غابت الانتصارات عن بايرن في كافة المسابقات التي يشارك فيها ليتعادل مرتين مقابل هزيمة واحدة في ثلاث مباريات.

وهذ المرة الأولى منذ مارس/آذار 2011 التي يغيب فيها الفوز عن بايرن لثلاث مباريات متتالية رغم ضمان الفريق بالفعل للقب الدوري الألماني.

لكن جماهير بايرن اعتادت مؤخراً على الانتصارات المتتالية لفريقها الذي جمع بين ألقاب الدوري والكأس في ألمانيا إضافة لدوري الأبطال الموسم الماضي.

وما يدعو بايرن للقلق أيضاً أن الفريق لم يحقق أي فوز في آخر أربع مباريات له على ملعبه أمام أندية من انجلترا.

وبدأ هذا في نهائي دوري الأبطال عام 2012 أمام تشيلسي الذي نال اللقب بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في المباراة.

وبعد ذلك خسر بايرن أمام آرسنال ومانشستر سيتي، قبل أن يتعادل مرة أخرى في الدور السابق بدوري الأبطال مع آرسنال.

وأظهرت تلك المباراة أن بايرن من الممكن أن يهتز تحت الضغوط مثلما أشار الفرنسي آرسين فينغر مدرب آرسنال في ذلك الوقت.

وقال فينغر الذي خسر فريقه 3-1 في مجموع المباراتين “بايرن فريق جيد لكنه معرض للهجوم شكل أكبر هذا الموسم مقارنة بالعام الماضي.”

وأضاف المدرب الفرنسي “أعتقد أن بايرن هش للغاية من الناحية الدفاعية ولم نستغل هذه النقطة. شعرت أنه كانت هناك مواقف يمكننا استغلالها بشكل أفضل.”

وما يزيد من قلق بايرن انطلاقات الحارس مانويل نوير خارج منطقة جزاء فريقه الذي يسعى للوصول إلى نهائي دوري الأبطال للمرة الثالثة على التوالي.

لكن مستوى يونايتد تحسن كثيراً في الفترة الأخيرة وسجل الفريق أربعة أهداف في كل مباراة من الجولتين السابقتين بالدوري الانجليزي وهو ما يمنح المدرب ديفيد مويز دفعة جيدة رغم الشكوك التي تحيط بمشاركة المهاجم وين روني والجناح آشلي يانج بسبب الإصابة.

وسيفتقد بايرن جهود شفاينشتايجر وخابي مارتينيز للإيقاف إضافة لتياغو الكانتارا للإصابة.

وقال البرازيلي دانتي مدافع بايرن: “يجب علينا اللعب من أجل الفوز وسينتهي بنا الأمر بالهزيمة إذا لعبنا من أجل التعادل بدون أهداف.”

وأضاف: “يجب أن نلعب بقوة في الهجوم منذ البداية ومحاولة التسجيل. مانشستر يونايتد سينتظر مرة أخرى. سيحاول المنافس المجازفة بشكل أكبر بمرور الوقت في المباراة.”

كما يتوقع الإسباني بيب غوارديولا مدرب بايرن أن يعتمد يونايتد على الهجمات المرتدة.

وقال غوارديولا: “سيسعى المنافس للنيل منا عن طريق الهجمات المرتدة والركلات الثابتة. نحن في مباراة نهائية الأربعاء. إنها مسألة حياة أو موت.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث