ريال مدريد يهزم دورتموند ورونالدو يعادل رقما قياسيا

ريال مدريد يهزم دورتموند ورونالدو يعادل رقما قياسيا

مدريد – وضع ريال مدريد قدماً في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد فوزه العريض بثلاثة أهداف دون رد على ضيفه بروسيا دورتموند في ذهاب دور الثمانية الأربعاء، في مباراة عادل خلالها كريستيانو رونالدو رقماً قياسياً لأكثر اللاعبين تسجيلاً للأهداف في البطولة خلال موسم واحد.

افتتح جاريث بيل التسجيل لريال مدريد بعد ثلاث دقائق فقط من المباراة التي أقيمت على ملعب برنابيو وضاعف إيسكو الغلة في الدقيقة 27.

وسجل رونالدو هدفه 14 في ثماني مباريات هذا الموسم بعد مرور 12 دقيقة من الشوط الثاني، ليعادل الرقم القياسي الذي كان يحمله ليونيل ميسي لاعب برشلونة منذ موسم 2011-2012 ليحقق بطل أوروبا تسع مرات تقدماً مريحاً قبل مباراة الإياب الثلاثاء المقبل.

وكان هذا هو الظهور رقم 100 في دوري أبطال أوروبا للنجم البرتغالي ورفع رصيده بهذا الهدف الذي أحرزه مستفيداً من تمريرة لوكا مودريتش من مسافة قريبة إلى 64 هدفاً.

وقال إيسكو صانع لعب ريال مدريد في مقابلة مع تلفزيون كانال بلوس الإسباني: “إنها نتيجة رائعة. السعادة لا تسعنا بالفوز 3-0 وكذلك بعدم دخول أي هدف في مرمانا.”

وأضاف: “دفاعنا يستحق العلامة الكاملة وكذلك باقي أفراد الفريق. النتيجة أكثر من مستحقة.”

بدأ دورتموند الذي أطاح بريال مدريد من الدور قبل النهائي الموسم الماضي المباراة مهاجماً، لكن ريال أحبط هذا الهجوم عندما وجد دانييل كارباخال مساحة في المنطقة ومرر الكرة إلى بيل الذي أودعها في مرمى رومان فايدنفيلر حارس دورتموند.

وبعد الهدف سيطر أصحاب الأرض على مجريات اللقاء وأنقذ فايدنفيلر مرماه من تسديدة رونالدو من ركلة حرة بحركة أكروباتية في الدقيقة 12 قبل أن يضاعف إيسكو الغلة.

وقطغ تشابي الونسو الكرة قرب منطقة جزاء دورتموند وحينما وصلت إلى أيسكو سدد كرة منخفضة لتسكن مرمى الفريق الألماني.

واختبر فايدنفيلر مرة أخرى حينما أرسل بيل كرة من ركلة حرة في اتجاه الزاوية العليا للمرمى وازدات الأمور سوءاً بالنسبة لدورتموند بعد حصول القائد سيباستيان كيل على بطاقة صفراء ليغيب للإيقاف عن مباراة الإياب.

وبدأت الأمطار في الهطول بغزارة ببن الشوطين ونزل دورتموند الشوط الثاني أفضل حالاً وكاد أن يسجل من هجمة سريعة في الدقيقة 55.

لكن خطأ دفاعياً جديداً كلفه الهدف الثالث بعدما مرر مودريتش الكرة إلى رونالدو الذي راوغ ليخدع فايدنفيلر.

وصفقت جماهير ريال مدريد كثيراً لرونالدو أثناء خروجه من الملعب مصاباً على ما يبدو قبل عشر دقائق من النهاية.

وتلاعب ريال بدورتموند مستغلاً غياب العديد من لاعبي المنافس ومن بينهم المهاجم روبرت ليفاندوفسكي، لكن الفريق الألماني كاد أن يسجل هدفاً قبل مرور ساعة حينما منع قلب الدفاع بيبي تسديدة من مسافة قريبة من الدولي الأرميني هنريك مخيتاريان.

وصعد ريال الذي يطارد اللقب العاشر له في دوري أبطال أوروبا لدور الثمانية لرابع مرة على التوالي كما بلغ الدور قبل النهائي في المواسم الثلاثة الأخيرة.

وقال نوري شاهين لاعب دورتموند في تصريحات تلفزيونية: “لاحت لنا فرصنا.”

وأضاف: “يتعين علينا اللعب بشكل أكثر ذكاءً. لاحت لنا عشر فرص من هجمات مرتدة ولم نسجل منها أي هدف. الهدف المبكر أثر على معنوياتنا. كان يتعين علينا تسجيل هدف يحسن حظوظنا في مباراة الإياب لكننا لم نفعل.”

وتابع: “دائماً هناك أمل لكن من الناحية الواقعية ستكون مباراة الإياب صعبة جداً.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث