بيليغريني يقود ببراعة مانشستر سيتي للتأهل

بيليغريني يقود ببراعة مانشستر سيتي للتأهل

لندن – حقق مانويل بيليغريني ما لم يحققه أي مدرب سابق لمانشستر سيتي بقيادة الفريق لاجتياز دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم قبل جولتين من الوصول إلى خط النهاية.

وضمن سيتي التأهل لدور الستة عشر بفوزه 5-2 على سسكا موسكو، ليؤكد صحة وجهة نظر ملاك النادي في تعيين بيليغريني بعد إقالة سلفه روبرتو مانشيني قرب نهاية الموسم الماضي.

وليس بيليغريني بغريب على الأدوار المتقدمة في دوري الأبطال بعدما بلغ الدور قبل النهائي مع فياريال منذ عدة سنوات، وقاد ملقة للظهور في دور الثمانية في مشاركته الأولى بالبطولة في الموسم الماضي.

وصرح بيليغريني للصحفيين: “حققنا أول هدف لنا هذا العام، وأعتقد أن الوجود في هذا الدور مهم للنادي، كان لدي ثقة كبيرة في إمكانية تحقيق ذلك”.

وأضاف المدرب التشيلي: “أنا سعيد جداً لأن هذا الإنجاز لم يحققه النادي في آخر عامين، ليس من السهل ضمان التأهل لدور الستة عشر قبل جولتين على نهاية دور المجموعات، ولذلك هذا أمر مهم جدا للنادي واللاعبين والجماهير”.

وتمكن سيتي تحت قيادة مانشيني من إنهاء صيام طال 35 عاماً على إحراز الألقاب، عندما توج بكأس الاتحاد الانكليزي في 2011 ثم أضاف لقب الدوري الانكليزي الممتاز في العام التالي، لكن رغم التعاقدات الضخمة أخفق في ترك بصمة على المستوى القاري، وخرج من دور المجموعات مرتين متتاليتين.

وساعد الحظ سيتي في اجتياز دور المجموعات هذا الموسم، بعدما أوقعته القرعة في المجموعة الرابعة التي تعتبر سهلة عند مقارنتها بمجموعته في العام الماضي، والتي ضمت ريال مدريد واياكس امستردام وبروسيا دورتموند الذي بلغ المباراة النهائية للمسابقة.

وتبقى هناك علامات استفهام بشأن مستوى خط دفاع سيتي بعد خسارته على أرضه 3-1 في مانشستر في الشهر الماضي أمام بايرن ميونيخ المدافع عن اللقب، ونجاح فريق متوسط مثل سسكا موسكو في تسجيل هدفين في مرماه.

ولكن لا شك أن سيتي يملك هجوماً مؤثراً بعد نجاح الفارو نيغريدو في تسجيل ثلاثة أهداف، وانفراد سيرجيو أغويرو بصدارة هدافي النادي في المسابقات الأوروبية برصيد 12 هدفاً مستفيداً من ثنائية في سسكا.

وقال فرانسيس الهداف السابق لسيتي في البطولات الأوروبية عبر تويتر بعدما مثل النادي في الفترة بين 1967 و1974: “أنا سعيد جداً بعدما تمكن لاعب لآخر من كسر رقمي القياسي في أوروبا”.

ويرى بيليغريني أن أداء سيتي أمام سسكا يؤكد أنه سيكون ضمن الفرق التي يرغب المنافسون في تجنبها عند سحب القرعة.

وقال مدرب ريال مدريد السابق: “لدينا تشكيلة قوية، ولذلك أقل شيء يمكن تحقيقه هو التأهل لدور الستة عشر لكن هذا ليس فقط هدفنا، يجب أن نواصل التقدم في أوروبا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث