برشلونة يتراجع عن استئناف قرار بتغريمه بسبب أعلام مؤيدة للانفصال

برشلونة يتراجع عن استئناف قرار بتغريمه بسبب أعلام مؤيدة للانفصال

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم الاثنين أن برشلونة وافق على التراجع عن استئنافه ضد الغرامة التي فرضها عليه الاتحاد القاري العام الماضي بعدما رفع مشجعو النادي الكتالوني أعلامًا مؤيدة للانفصال عن إسبانيا خلال مباراتين.

وفي المقابل سينظر الاتحاد الأوروبي في تخفيف القواعد التي تحظر رفع أي علم أو لافتة ذات مضمون سياسي بالقول إن تلك اللوائح تحتاج لتحديث لتحترم “حرية التعبير”.

وذكر الاتحاد الأوروبي في بيان أنه سيشكل مجموعة عمل لمراجعة الإطار التأديبي لتتم معاقبة الأندية فقط “في ظروف وحالات تعتقد فيها أغلبية معقولة من الناس أنها تستدعي العقوبة”.

وطعن برشلونة أمام محكمة التحكيم الرياضية ضد قرار الاتحاد الأوروبي بتغريمه مرتين بسبب رفع الأعلام المؤيدة للانفصال عن إسبانيا العام الماضي.

وقرر الاتحاد الأوروبي تغريم برشلونة 30 ألف يورو (31.341 دولارًا) بعدما رفع مشجعون الأعلام خلال نهائي دوري أبطال أوروبا 2015 في برلين و40 ألف يورو أخرى في واقعة مماثلة أمام باير ليفركوزن الألماني.

وذكرت اللجنة التأديبية أن النادي خالف القواعد التي تحظر “استخدام إشارات وكلمات أو أي صورة أخرى لنقل أي رسالة لا تناسب حدثًا رياضيًا.. خاصة رسائل ذات طبيعة سياسية أو فكرية أو دينية أو مسيئة أو مستفزة”.

وذكر الاتحاد اليوم الاثنين أن برشلونة أقر بأن اللجنة التأديبية لا مفر أمامها سوى تنفيذ القواعد “بينها احترام الحظر القائم على الرسائل السياسية في مباريات كرة القدم”.

ورغم ذلك أضاف الاتحاد أن القواعد ليست مسلَّمات.

وأضاف الاتحاد: “ينبغي أن تتطور لتعكس طبيعة المجتمع الذي نعيش فيه حاليًا.. حيث حرية التعبير قيمة تحظى بالدعم والرعاية”.