كيف ذبح سيميوني “نعامة” أوروبا؟

كيف ذبح سيميوني “نعامة” أوروبا؟
المصدر: إرم ـ خاص من أحمد نبيل

الفارق بين يوفنتوس حامل لقب الإسكوديتو الإيطالي أخر ثلاث سنوات وأتلتيكو مدريد بطل الليغا الموسم الماضي هو المدرب فقط ، فالمدير الفني للأخير الأرجنتيني دييغو سيميوني أحدث الفارق في صفوف فريقه.

أتليتكو مدريد رحل عنه الكثير من لاعبيه المؤثرين الذين ساهموا في تتويجه بلقب الليغا ، والوصول إلى المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لأول مرة منذ سنوات طويلة قبل الخسارة الكبيرة أمام الجار اللدود ريال مدريد.

مميزات سيميوني

ف سيميوني لم يبك على رحيل دييغو كوستا هداف الفريق ورأس حربته المهم ، والمدافع فيليبي لويز وكذلك الحارس الأساسي تيبو كوراتوا ن وجميعهم انتقلوا إلى تشيلسي.

فبعد رحيل كل هؤلاء انتظر الجميع سقوط أتلتيكو مدريد ، لكن سيميوني خطط بذكاء وتعاقد مع لاعبين جدد بنفس الكفاءة لكن بسعر صغير كما فعل مع كوستا ولويز وكوراتوا من قبل ، لنجد أتلتيكو يحرز لقب السوبر الأوروبي على حساب الريال ، ويتفوق عليه في الدوري على أرض الملكي في معقله “سنتياغو برنابيو”.

ثم يتفوق على “السيدة العجوز” بطلة إيطاليا المتوجة لثلاث سنوات ، عبر فوز ثمين انتزعه من ضيفه مساء الأربعاء ضمن الجولة الثانية بالمجموعة الأولى.

وجاءت المباراة قمة في الإثارة والمتعة، حيث تبارى كلا الفريقين في إهدار الأهداف قبل أن يحرز النجم التركي أردا توران هدف المباراة الوحيد بعدما حول التمريرة العرضية التي لعبها له زميله خوان فران من الناحية اليمنى داخل الشباك بقدمه اليمنى، ليمنح فريقه ثلاث نقاط غالية.

وحصد أتليتكو بهذا الفوز أول ثلاث نقاط له في المجموعة ليرتقي إلى المركز الثاني متأخرا بفارق الأهداف عن يوفنتوس الذي ظل متربعا على صدارة المجموعة.

أسد في إيطاليا ونعامة في أوروبا

يوفنتوس لم يعد الفريق المرعب ، اللهم إلا في إيطاليا ، التي يحسم فيها لقب الدوري بمنتهى السهولة ودون أدنى منافسة ، قبل أن يستعيد روما قوته وينافس على اللقب الموسم الماضي والحالي وربما يسقط في الأمتار الأخيرة كما حدث في الموسم المنصرم.

يوفنتوس الذي يدربه حالياً ماسيمليانو أليغري المدير الفني السابق لميلان ، لم يظهر قدراته التدريبة بعد مع السيدة العجوز عكس سيميوني الذي يقود أتليتكو منذ سنوات ، وسيستمر معهم لسنوات مقبلة طالما محافظ على قوام فريقه الذي عاد لمنصات التتويج ، وربما يحدث هذا الموسم أيضا أن يصل أتلتيكو لنهائي دوري أبطال أوروبا رغم أن معظم لاعبيه ليسوا نجوماً سواء محلياً أو دولياً ، لكن يقودهم مدرب ذكي اسمه دييغو سيميوني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث