مورينيو: دقيقة غيرت مجرى اللقاء

مورينيو: دقيقة غيرت مجرى اللقاء
المصدر: إرم - (خاص) من نور الدين ميفراني

لخص البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي الإنكليزي مقابلة فريقه أمام أتلتيكو مدريد في الدقيقتين 61 و 62 بعد تصدي حارس الفريق الإسباني لمحاولة العميد جون تيري وبعدها حصل أتلتيكو على ضربة جزاء سجل منها الهدف الثاني.

وقال مورينيو: “الفارق تم في الدقيقة 61 بعد رأسية تيري التي كانت كفيلة بإعطائنا التقدم 2-1 لكن الحارس تمكن من التصدي لها وبعدها بدقيقة حصلوا على ضربة جزاء وللإشارة كانت صحيحة و أعطتهم التقدم، وأنا سعيد ففريقي حاول الرجوع في النتيجة لكن أتلتيكو تحكم في اللقاء”.

وأضاف البرتغالي: “في الشوط الأول كان الفريقان متقاربان في المستوى ومع نتيجة 1-1 كان كل شيء ممكن حتى جاءت ضربة الجزاء وبعدها تحكموا في اللقاء فمثل هذه اللقاءات تلعب على جزئيات صغيرة ونحن بعد الهدف الثاني أحس اللاعبون بالهزيمة، لكني أهنأ أتلتيكو مدريد الذي أكد مرة أخرى أنه فريق قوي”.

واعترف جوزيه مورينيو بأحقية فرق مدريد في بلوغ النهائي حيث قال: “منطقياً نعم لم أشاهد كل اللقاءات لأحلل بشكل جيد لكن الريال كان جيداً في دور المجموعات وعانى أمام دورتمند لكنه سيطر على بايرن ميونخ، وأتلتيكو يصل للنهائي دون خسارة أي لقاء”.

واعتبر مورينيو أن الأرجنتيني دييغو سيموني مدرباً كبيراً حتى لو لم يفز بدوري الأبطال قائلاً: “هناك مدربين جيدين وكبار لم يفوزا بدوري الأبطال لا يجب أن نربط وزن المدرب بالفوز بهذا اللقب، سيموني مدرب ممتاز”.

ورفض مورينيو اتهام أي من لاعبيه وخصوصاً العميد جون تيري العائد من الإصابة حيث قال: “لا أريد أن أتحدث عن لاعب معين فقد قلت أن كل اللاعبين جاهزين ويعرفون أهمية اللقاء وقدموا كل ما لديهم، ولا يمكن أن أعاتب أي منهم، خسروا اللقاء لكنها كرة القدم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث